الكيان الاسرائيلي عاجز عن السيطرة على النيران التي اندلعت في مستوطناته في حيفا واجلاء 70 الف مستوطن

مازال كيان الاحتلال الاسرائيلي عاجزا عن السيطرة على النيران التي اندلعت سلسلة مستوطناته في حيفا ، والتي اجبرت على إجلاء نحو 70 الف مستوطن من بيوتهم في حيفا شمال الاراضي المحتلة وتم اعلان حالة الطوارئ في المدينة.

%d8%ad%d8%b1%d8%a7%d8%a6%d9%82-%d8%ad%d9%8a%d9%81%d8%a7

وكانت اسرائيل قد طلبت المساعدة من الاتحاد الاوروبي ودول اخرى لمساعدتها في السيطرة على النيران كما طلبت المساعدات من تركيا وروسيا وقبرص للسيطرة على النيران.
وقالت اليس دورون المتحدثة باسم بلدية حيفا في تصريح لوكالة فرانس برس “تم اجلاء نحو 70 الف شخص من منازلهم واماكن عملهم”.
وكان الناطق باسم دائرة الاطفاء كايد ضاهر صرح سابقا “تم اعلان حالة الطوارىء في مدينة حيفا، اي بمعنى يفضل عدم التوجه اليها” وطلب من الاف السكان إخلاء مساكنهم. وقالت الناطقة باسم بلدية حيفا “نحن في حالة تأهب”.
وادت الحرائق الى اصابة نحو 66 شخصا بجروح طفيفة جراء استنشاق الدخان، بحسب ما اعلن مستشفى رمبام في حيفا.
وتقوم دائرة مصلحة السجون الاسرائيلية باخلاء سجني الدامون والكرمل في منطقة اللذين يضمان 600 سجين و150 موظفا وحراس السجن.

ودفعت هذه الحرائق إسرائيل للجوء إلى طلب طائرات إطفاء من الخارج وإصدار نداء مساعدة من الدولة الأخرى، حيث أعلنت إذاعة “صوت إسرائيل” أن رئيس الوزراء، بنيامين نتنياهو، ووزير الأمن الداخلي، جلعاد إردان، قررا طلب المساعدة من تركيا واليونان وقبرص وإيطاليا لإرسال طائرات خاصة بإخماد الحرائق.

وأفادت الإذاعة بأن هذا القرار اتخذ في أعقاب اشتعال النيران بمناطق عديدة في البلاد علما بأن من المتوقع استمرار هبوب الرياح القوية خلال الأيام القادمة.

من جانبه، أكد التلفزيون الإسرائيلي أن اليونان وقبرص ردتا إيجابيا على الطلب، فيما سارعت إيطاليا الى عرض مساعدتها واستعدادها إرسال طائرات خاصة بإخماد الحرائق.

بدوره، قال مصدر أمني للقناة الثانية إنه يتوقع أن تزداد الحرائق خطرا الخميس القادم، مضيفا أن الثلاثاء الجاري سيكون الأسوأ بسبب الأحوال الجوية والرياح.

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.