أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / 5 صواريخ تستهدف القاعدة العسكرية الامريكية في حقل العمر النفطي شمال شرق سوريا

5 صواريخ تستهدف القاعدة العسكرية الامريكية في حقل العمر النفطي شمال شرق سوريا

أعلنت خلية الإعلام الأمني  يوم الأحد ضبط مركبة انطلقت منها صواريخ استهدفت قاعدة للتحالف الدولي في سوريا.

وقالت في بيان لها ان ” قطعاتنا الأمنية شرعت ضمن قطاع عمليات غرب نينوى قرب الحدود العراقية السورية بعملية بحث وتفتيش واسعة عن عناصر خارجة عن القانون استهدفت عند الساعة 21.50 من يوم الأحد قاعدة للتحالف الدولي بعدد من الصواريخ في عمق الأراضي السورية”.وأضافت أن القوات الأمنية عثرت على المركبة التي انطلقت منها الصواريخ وقامت بحرقها.

وأفادت بأنها مازالت تواصل عملية البحث للقبض على الفاعلين لتقديمهم للعدالة لينالوا جزاءهم.

وفي وقت سابق، نقلت وكالة “رويترز” عن مصدرين امنين إن 5 صواريخ على الأقل أطلقت من بلدة زمار العراقية باتجاه القاعدة العسكرية الامريكية في حق العمر النفطي شمال شرق سوريا يوم الأحد. واكد شهود عيان سماع دوي الانفجارات وارتفاع السنة اللهب من موقع في القاعدة فيه مساكن للجنود الامريكان.

والهجوم ضد القوات الأمريكية هو الأول منذ أوائل فبراير عندما أوقفت المقاومة الاسلامية في العراق هجماتها ضد القوات الأمريكية.

وردا على ذلك، قصف طائرة أمريكية ما اسمته صواريخ في الأراضي العراقية استخدمت لقصف قاعدة حقل العمر النفطي شمال شرق سوريا، وفق ما أفاد به مصدر أمني عراقي.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

“المقاومة الإسلامية في العراق”: استهدفنا ميناء حيفا بالطيران المسيّر

أعلنت “المقاومة الإسلامية في العراق” الجمعة استهداف ميناء حيفا في إسرائيل بالطيران المسيّر . وقالت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *