أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / الكيان الاسرائيلي / الارهاب الصهيوني / مسؤولون إسرائيليون ينتقدون حجم الهجوم التخريبي في إيران : ” مسخرة “!

مسؤولون إسرائيليون ينتقدون حجم الهجوم التخريبي في إيران : ” مسخرة “!

اعلن مصدز عسكري في ايران ان الدفاعات الجوية الإيرانية أسقطت، فجر اليوم الجمعة، مسيرات صغيرة بمضادات أرضية على ارتفاع منخفض جداً شرق محافظة أصفهان وسط البلاد، وسط تأكيدات رسمية إيرانية أنّ الوضع في المحافظة وفي منشآتها النووية آمن بالكامل.
وأكّد قائد الجيش الإيراني اللواء عبد الرحيم موسوي تعليقاً على أحداث أصفهان، أنّ ما حصل هو إطلاق نار على أجسام طائرة في المدينة، مشدداً على أنّ القوات المسلحة الإيرانية كانت يقظة.
وقالت “القناة الـ 12” الإسرائيلية، إنّ “المفاجأة أنّه لم تصدر توجيهات مماثلة عن مكتب رئيس الحكومة لجهاز الإعلام القومي ولوزراء الحكومة الذين يسمح لهم بالتحدث بحرية، وأحياناً يورطون إسرائيل في الجانب التصريحي”.
وعقب الهجوم، ذكرت وسائل اعلام إسرائيلية أنّ “رد إسرائيل في إيران هو لإسقاط الواجب فحسب”. فيما وصفها وزير الامن الاسرائيلي بانها ” مسخرة” كما نقلت صحيفة “نيويورك تايمز” عن مسؤولين إسرائيليين وصفهم الهجوم بأنّه “رداً محدوداً يهدف إلى تجنب تصعيد التوترات”.
وقال النقاد في البرامج الإخبارية الصباحية الإسرائيلية إنّ “الضربة لم تتسبب في أضرار كبيرة”.
كذلك، تحدّثت الصحيفة الامريكية عن سخرية الإيرانيين من الضربة الإسرائيلية، باعتبارها “رداً تافهاً على ما يقرب من 300 صاروخ وطائرة من دون طيار أطلقتها إيران على إسرائيل في نهاية الأسبوع الماضي”.
بدورها، قالت صحيفة “إسرائيل هيوم”، إنّ النطاق المحدود للهجوم، وعدم تبنّي “إسرائيل” المسؤولية عنه، يسمحان للإيرانيين بأن يقولوا لشعبهم وللعالم إنّه “لا يوجد شيء”، لأنّه “لم يكن هناك شيء”.
ويُظهر الهجوم الذي أكدت إيران أنه ليس من خارج البلاد، أنّ “إسرائيل” لجأت إلى تفعيل أدواتها الداخلية للقيام بعملية تخريبية في إيران عبر عدد محدود من المسيّرات.
وفي محاولة لبحثها عن إنجاز وتضليل الرأي العام، نشرت صحيفة “جيروزاليم بوست” الإسرائيلية صورة لقصف غزة في عام 2022 تحت عنوان “إسرائيل تضرب إيران”.
وعلق وزير “الأمن القومي” في حكومة الاحتلال، إيتمار بن غفير، على الحدث الامني في اصفهان منتقداً إيّاه بكلمة واحدة، قائلاً إنّه ” مسخرة !!”.
وأحدث تصريح إيتمار بن غفير استياء رئيس المعارضة الإسرائيلية يائير لابيد قائلاً: “لم يتسبب أبداً أي وزير في الكابينت بضرر كبير إلى هذا الحد على أمن إسرائيل، ولصورتها ومكانتها الدولية”.
وتابع قائلاً: “في تغريدة لا تغتفر من كلمة واحدة، نجح بن غفير في السخرية وإحراج إسرائيل أمام طهران وواشنطن”.
وشدد لابيد على أنّ “أي رئيس حكومة آخر لكان طرده من الكابينت هذا الصباح”. وأكد أنّ “الوزراء الذي يجلسون إلى جانبه ويصمتون كالغنم ليسوا معفيين من المسؤولية”، مشيراً إلى أنّهم جزء من إخفاق أمني لا يغتفر.
ويأتي تصريح بن غفير فيما أصدرت وزارة الخارجية في حكومة الاحتلال توجيهات للسفارات والممثليات الإسرائيلية في أرجاء العالم بـ”التزام الصمت، وعدم قول أي أمر يمكن أن يُورّط إسرائيل، يُفسّر منه أي شيء قد يولّد لدى الطرف الآخر رغبة بتنفيذ رد من جانبه”، وفق الإعلام الإسرائيلي.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

“المقاومة الإسلامية في العراق”: استهدفنا ميناء حيفا بالطيران المسيّر

أعلنت “المقاومة الإسلامية في العراق” الجمعة استهداف ميناء حيفا في إسرائيل بالطيران المسيّر . وقالت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *