أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار العالم / مدير الاستخبارات الأميركية يعترف : أوكرانيا قد تخسر الحرب هذا العام

مدير الاستخبارات الأميركية يعترف : أوكرانيا قد تخسر الحرب هذا العام

حذر مدير وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية (سي آي إيه) بيل بيرنز من أن أوكرانيا قد تخسر الحرب ضد روسيا بحلول نهاية عام 2024 ما لم تقدم الولايات المتحدة لها مزيدا من المساعدات العسكرية.
وجاء تحذير بيرنز قبل يومين من تصويت مقرر السبت في مجلس النواب الأميركي على حزمة مساعدات معظمها عسكرية، بقيمة 61 مليار دولار لأوكرانيا، بعد أشهر من الجمود السياسي.
وقال بيرنز -في كلمة بمركز جورج دبليو بوش الخميس- “مع الزخم العملي والنفسي الذي ستوفره المساعدات العسكرية، أعتقد أن الأوكرانيين قادرون تماما على الصمود في 2024”.
وأضاف “بدون مساعدة إضافية، سيصبح الوضع أخطر بكثير”، مشيرا إلى أن “الخطر حقيقي جدا في أن يخسر الأوكرانيون في ساحة المعركة بحلول نهاية 2024، أو على الأقل أن يصبح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في وضع يسمح له بإملاء شروط تسوية سياسية”.
ولم يوضح ما الذي يعنيه بـ”خسارة” الحرب.
وليوضحَ مسألة نقص الذخيرة لدى الجيش الأوكراني؛ قال إن كتيبتين، لا تملكان سوى “15 قذيفة مدفعية يوميا” وما مجموعه “42 قذيفة هاون يوميا”.
وفي مواجهة بدء نفاد المساعدات الغربية، تعاني أوكرانيا من نقص متزايد في الموارد وتحث شركاءها على تقديم مزيد من الأسلحة وأنظمة الدفاع الجوي.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

“المقاومة الإسلامية في العراق”: استهدفنا ميناء حيفا بالطيران المسيّر

أعلنت “المقاومة الإسلامية في العراق” الجمعة استهداف ميناء حيفا في إسرائيل بالطيران المسيّر . وقالت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *