ولد الشيخ يبدا جولة اقليمية للتوصل لحل سياسي ينهي العدوان السعودي على اليمن

يبدأ المبعوث الأممي إلى اليمن، إسماعيل ولد الشيخ أحمد، اليوم الأحد، جولة إقليمية جديدة بشأن مشاورات السلام اليمنية المتعثرة منذ أواخر العام الماضي.

وقال مصدر حكومي يمني، طلب عدم الإفصاح عن اسمه، إن ولد الشيخ سيستهل جولته الجديدة من العاصمة السعودية الرياض، للقاء مسؤولين يمنيين وسعوديين.
وكانت آخر زيارة للمبعوث الأممي إلى الرياض، التي غادرها آنذاك دون اللقاء بالرئيس المنتهية ولايته والفار الى السعودية عبد ربه منصور هادي، في مطلع مارس/ آذار 2017.
ومن المتوقع أن تشمل جولة ولد الشيخ الجديدة العاصمة صنعاء للقاء وفد جماعة “أنصار الله الحوثي” والرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح، فضلا عن زيارته عددا من العواصم في الخليج الفارسي، بحسب ما أفادت وكالة الأناضول.
وتسعى الأمم المتحدة لاستئناف المشاورات خلال شهر رمضان المقبل، في جولة جديدة ستكون للتوقيع على اتفاق سلام وليست للمشاورات، حسب مصادر مقربة من المبعوث الأممي.
ورجحت المصادر، أن تقام الجولة المقبلة في دولة الكويت أو في جنيف، إذا ما تم الاتفاق على كافة النقاط التي ستكون في اتفاق السلام.
ويعيش مسار الحل السياسي في اليمن تعثرا غير مسبوق منذ فشل مشاورات السلام في الكويت، مطلع آب/ أغسطس العام الماضي، وما تلاه من تصعيد عسكري على أكثر من جبهة في اليمن.
يذكر ان السعودية شنت حربا عدوانية بضود اخضر امريكي ودعم عسكري منها ومن بريطانيا وفرنسا وبمشاركة دول الخليج وعلى راسها الامارات وقطر بالاضافة الي الاردن والمغرب ومصر والسودان وراح ضحية هذه الحرب العدوانية نحو خمسة عشر الف قتيل اغلبهم من المدنيين بسبب تعمد المقاتلات السعودية ومقالات الدول المتحالفة مع السعودية في هذه الحرب استهداف الاحياء السكنية والمدارس والبنى التحتية .

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.