منظمة “هيومن رايتس ووتش ” تطالب الولايات المتحدة وقف مبيعات الاسلحة للسعودية بسبب استخدامها لقتل المدنيين في اليمن

طالبت منظمة “هيومن رايتس ووتش”، واشنطن بالعودة عن قرارها تزويد النظام السعودي بقنابل ذكية وذخائر اضافية بأكثر من مليار دولار، لتعويض ما استخدمته في عدوانها على اليمن، وتتهم واشنطن بانها على علم باستخدام السلاح الامريكي في قتل المدنيين في اليمن .

وقال نائب مدير الشرق الاوسط وشمال افريقيا في المنظمة جو ستورك: ان الحكومة الاميركية على علم جيد بالضربات العشوائية التي نفذها التحالف بقيادة السعودية، وادت الى مقتل المئات من المدنيين في اليمن.
واعتبر ستورك، تزويد المملكة العربية السعودية بالمزيد من القنابل الذكية في هذه الظروف، وصفة لوفيات اكثر في صفوف المدنيين، ستكون الولايات المتحدة مسؤولة عنها جزئيا.
وكانت واشنطن وافقت على طلب السعودية شراء قرابة 19 الف قنبلة ذكية وصاروخ موجه عبر الاقمار الاصطناعية في صفقة تبلغ قيمتها 1,29 مليار دولار.
وبحسب أرقام الامم المتحدة، ادى العدوان على اليمن إلى استشهاد اكثر من 5700 شخص وجرح قرابة 27 الفا منذ آذار/ مارس الماضي، منهم قرابة 2700 ضحية واكثر من 5300 جريح من المدنيين.

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.