صحيفة اسرائيلية : الغارات الاسرائيلية على سوريا والرد بصواريخ مضادة تصعيد هو الاخطر منذ 6 سنوات

شبكة نهرين نت الاخبارية . الارهاب الصهيوني, الشرق الأوسط, الكيان الاسرائيلي, اهم الاخبار, سوريا لاتعليقات

اعتبرت صحيفة “هاآرتس” الاسرائيلية الهجوم الذي نفذته مقاتلات اسرائيلية ضد اهداف في سوريا اليوم الجمعة ٫ بان هذا التصعيد الذي يجري يعد الأخطر منذ 6 سنوات.

و اعتبرت الصحيفة الاسرائيلية في تقرير لها ان الاختراق الاسرائيلي للمجال الجوي السوري، والرد السوري باطلاق الصواريخ يعد حادثا شاذا.
وزعمت الصحيفة أن الصواريخ السورية لم تصب مقاتلات سلاح الجو الإسرائيلي.
ونقلت وسائل إعلام “اسرائيلية” عن الناطق بلسان جيش الاحتلال أن المضادات الأرضية السورية أطلقت عدة صواريخ باتجاه المقاتلات “الإسرائيلية” وتم اعتراض أحد الصواريخ من قبل منظومة الدفاعات الجوية للاحتلال.
وكان الجيش السوري قد اعلن عن اسقاط طائرة حربية اسرائيلية داخل الأراضي المحتلة وإصابة أخرى واجبار طائرتين اخرتين على الفرار بعد اختراق الطائرات للمجال الجوي السوري واعتدائها على احد المواقع السورية قرب مدينة تدمر.

شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

أترك تعليق

من نحن ..؟

ان شبكة نهرين نت الاخبارية .. موقع اخباري مستقل لايخضع لاية جهات رسمية او حزبية .. ويشرف عليها اعلاميون مختصون لهم باع طويل في مجال العمل الاعلامي ، وتعتمد الشبكة في تغطيتها على الحياد والاسنقلالية ، وهي حريصة على ان يكون عملها الاعلامي متناولا لتطورات الاخبار ومستجداتها ، بنفس الوقت تحرص على تقديم باقة مستمرة من التقارير الخبرية الخاصة التي تغني القارئ والمتتبع بمعلومات حقيقية عن ظروف وخلفيات العديد من الاخبار والاحداث وبخاصة المتعلق منها بالشان العراقي والخليجي وتطورات الشرق الاوسط .