اوباما يعلن ان الهجمات الروسية في سوريا ساعدت داعش .. ! ومواقع التواصل الاجتماعي للامريكيين ترد .. وماذا فعلنا نحن في سوريا ..؟!

في موقف اثار تعليقات ساخرة في مواقع التواصل الاجتماعي للامريكيين ، “إن الغارات الروسية في سوريا ساعدت تنظيم داعش ،وذلك باستهداف فصائل بالمعارضة السورية يقوم التنظيم بقتالهم أيضا.

وجاء في التعليقات اذا كانت روسيا قد ساعدت داعش ، فماذا فعلنا نحن في سوريا والعراق ..؟ هل ساعدنا في انحسار وجود داعش ووقف ارهابها ام ساعدنا داعش بعد اكثر من 10 الاف غارة كما اشار البناغون في اشادته بغارااته ضد التنظيم المسلح هناك ؟. وبعض التعليقات اضافت : المعارضة المعتدلة التي سلمت اسلحتها لداعش .. لم تكن امينة بل كانت رهانا خاسرا على معارضة لاتمتلك هوية ورهدف الا تحقيق مصالحها صرفنا مئات الملايين من الدولارات عليهم فهل قتلوا او اسروا ارهابيا من داعش .؟
واشار احد التعليقات لمواطن امريكي من فرجينيا : لماذا لم تنقذ حياة الامريكيين الرهائن لدى داعش لقد قتلوهم امام انظار الشعب الامريكي ولم ينقذ البنتاغون امريكيا واحدا منهم وذبحوا ظلما كالخراف .!!
ونشرت مواقع التواصل الامريكي صور للامريكيين الرهائن الذين قتلوا بيد داعش .
وقال اوباما : وأن موسكو لم تلتزم بعد بمغادرة بشار الأسد للسلطة في سوريا،” زاعما أن “بشار الأسد لا يمكنه استعادة الثقة في سوريا وأن الحل الوحيد هو البحث عن كيفية الانتقال السياسي ووقف القتال.”
وقال الرئيس الأمريكي إن بلاده لا يمكن أن تكون أو تصنف بأنها في حرب ضد دين معين لافتا إلى أن ذلك غير ممكن لأن الولايات المتحدة الأمريكية بنيت وممزوجة مختلف الديانات والأطياف، وذلك في كلمة له خلال قمة دول آسيا في ماليزيا، الأحد.
وحول الهجمات الإرهابية الاخيرة لداعش في باريس ومالي، قال الرئيس الأمريكي إن “الجماعات الإرهابية لا تستطيع هزمنا في الجبهات فيحاولون ترويعنا بعمليات مثل استهداف الفنادق والمرافق العامة، لن نقبل بالإرهاب أن يصبح أمرا عاديا فنحن لسنا بلا قوة.”

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.