امن السفارة الاسرائيلية في عمان يقتلون اردنيين اثنين بعد تعرضهم لهجوم وتغريدات تؤكد ان الهجوم انتقام للاقصى

اكد مصدر امني اردني ان شخصين قتلا في حادث اطلاق النار في السفارة الاسرائيلية ٫ حيث اشار المصدر الي إن أردنياً ثانياً توفي متأثراً بجروح أصيب بها خلال حادث إطلاق نار في مجمع السفارة الإسرائيلية، والذي أدى أيضا إلى إصابة شخصين آخرين أحدهما إسرائيلي.

وقال مغردون ان رجال امن السفارة الاسرائيلية بادروا باطلاق النار على شاب محمد الجواودة بعدما اكتشفوا ان الشاب الاردني محمد الجواودة كان يحمل مسدسا .

 

الشاب الجواودة هاجم الحرس الاسرائيلي في السفارة الاسرائيلية انتقاما للاقصى

وذكرت تغريدات لاردنيين ان الشاب الجواودة كان يتحدث منذ يومين عن ضرورة الانتقام من الاسرائيليين لتعرضهم للمسجد الاقصى ٫ واكدت هذه التغريدات ان الهجوم جاء انتقاما من الاعتداءات الاسرائيلية التي يتعرض لها المسجد الاقصى الشريف .

وكانت الشرطة قد قالت في وقت سابق إن أردنيين يعملان بشركة أثاث دخلا مجمع السفارة قبل إطلاق النار. وقالت إن الأردني القتيل لقي حتفه بطلق ناري، فيما تم نقل المصابين الاثنين إلى المستشفى.
وكانت إدارة العلاقات العامة والإعلام في مديرية الأمن العام بالأردن قد أعلنت أنه وبعد عصر الأحد تبلغت غرف العمليات الرئيسية في مديرية الأمن العام بحدوث إطلاق نار داخل مبنى سكني مستخدم من قبل السفارة الإسرائيلية، وفي نطاق مجمعها حيث تحركت القوة الأمنية للمكان وفرضت طوقا أمنيا لمباشرة التحقيق في الحادث والوقوف على ملابساته.
وأضافت أنه ومن خلال التحقيقات الأولية تبين إصابة ثلاثة أشخاص بينهم إسرائيلي، وما لبث أحد الأردنيين أن فارق الحياة متأثراً بعيار ناري أصابه ولحقه الثاني.
وأفاد مغردون اردنيون على “تويتر” ، أن شخصا يدعى محمد الجواودة حاول طعن حرس السفارة الإسرائيلية فأردوه قتيلا.
وأضافوا أن الحادث أسفر عن مقتل المواطن الأردني بعد أن تلقى رصاصتين من حرس السفارة، وإصابة الإسرائيلي بطعن في الصدر وهو في حالة سيئة.

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.