ترامب ينتقد قانون العقوبات ضد روسيا وايران وكوريا بالرغم من توقيعه عليه ..!!

انتقد الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، العقوبات الجديدة ضد كل من روسيا وإيران وكوريا الشمالية،بالرغم من قيامه بالتوقيع عليها.وقال ترامب : “إن الإدارة تتوقع أن الكونغرس سيمتنع عن استخدام هذا القانون غير الموفق لعرقلة عملنا المهم مع الشركاء الأوروبيين على حل النزاع في أوكرانيا”.

وقال ترامب، في بيان صدر عنه اليوم الأربعاء، ونشره المكتب الإعلامي بالبيت الأبيض: “لقد وقعت اليوم على قانون “التصدي لأعداء أمريكا من خلال العقوبات”، وعلى الرغم من أنني أفضل إجراءات قاسية لمعاقبة وردع الأنشطة العدوانية والمزعزعة للاستقرار من قبل إيران وكوريا الشمالية وروسيا، إلا أن هذا التشريع خاسر بصورة ملموسة”.
وأشار ترامب إلى أن “الكونغرس الأمريكي، وفي إسراعه لإقرار هذا التشريع، أدرج فيه عددا من البنود غير الدستورية بدرجة واضحة”.
وبين ترامب أن بعد فقرات قانون “التصدي لأعداء أمريكا من خلال العقوبات” تشمل مبادئ تنتهك الصلاحيات الاستثنائية للرئيس الأمريكي، مبينا أن الحديث يدور عن الحق الدستوري لصاحب البيت الأبيض في “الاعتراف بحكومات الدول الأجنبية وحدود أراضيها”.
كما أشار الرئيس الأمريكي إلى أن بعض البنود الأخرى من هذا القانون “تمنح الكونغرس إمكانية لتغيير التشريع التفافا على العملية، التي ينص عليها الدستور”، مضيفا أن بعض الفقرات الأخرى من الوثيقة “تنتهك الحق الاستثنائي للرئيس في تحديد توقيت ونطاق والمهمات للمفاوضات الدولية”.
وتابع ترامب مشددا: “إن الإدارة تتوقع أن الكونغرس سيمتنع عن استخدام هذا القانون غير الموفق لعرقلة عملنا المهم مع الشركاء الأوروبيين على حل النزاع في أوكرانيا”.
واختتم ترامب بالقول إن إدارته “ستتعامل بدقة واحترام” مع بنود هذا التشريع و”ستطبقها بالتوافق مع صلاحيات الرئيس الدستورية في مجال الشؤون الخارجية”.
وفي تصريحات أدلى بها مساء الثلاثاء، كشف وزير الخارجية الأمريكي، ريكس تيلرسون، عن أن ترامب ذاته، وهو شخصيا، “غير سعيدين” بالقانون الجديد.
وأوضح تيلرسون في هذا السياق: “لا الرئيس ولا أنا سعيدين حقا بذلك، لقد قلنا بوضوح إن هذا القانون لا يساعد جهودنا، وإنما هم (أعضاء الكونغرس) من قرروا اعتماده، لقد أقروه بأغلبية ساحقة، والرئيس قبل بهذا الأمر، وجميع المؤشرات تدل على أنه سيوقع هذا القانون، وسنعمل بموجبه”.
يذكر أن كلا غرفتي الكونغرس، مجلس النواب ومجلس الشيوخ، تبنيا، أواخر الشهر الماضي، مشروع قانون ينص على توسيع العقوبات، التي سبق أن فرضتها الولايات المتحدة على روسيا.
وبعد توقيع ترامب على هذا التشريع أصبحت الحزمة الجديدة من العقوبات الأمريكية ضد روسيا الأوسع نطاقا منذ العام 2014، فهي تطال، على سبيل المثال، مشروع “السيل الشمالي 2” لنقل الغاز الروسي إلى أوروبا، إضافة إلى إضفاء صفة القانون على العقوبات السابقة، التي تم فرضها بأوامر تنفيذية صادرة عن الرئيس الأمريكي السابق، باراك أوباما.
كما يشمل مشروع القانون ذاته فرض عقوبات جديدة على كل من إيران وكوريا الشمالية.

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.