القطيف : قوات سعودية تفرض حصارا على “حي المسورة الشيعي ” في العوامية بهدف تدميره وتشريد الالاف من سكانه

تواصل قوات النخبة التابعة لوزارة الداخلية السعودية تطويق “حي المسورة ” الشيعي وهو حي الشهيد اية الله النمر في العوامية بالمدرعات ٫ وتقوم بعمليات مداهمات وهدم للمنازل واطلاق النار بشكل عشوائي على منازل المواطنين مستخدمة الاسلحة الرشاشة الثقيلة ونتيجة لعمليات اطلاق النار سقط شهيدان باعتراف بيان وزارة الداخلية ٫ والهدف هو تدمير الحي وتسويته بالارض وتشريد الالاف من سكانه ،سط صمت عربي ودولي.

بيان وزارة الداخلية اعترف بسقوط شهيدين ولكنه سعي الى تجاهل ان قوات وزارة الداخلية هي التي تسبب في استشهادهما وهما الطفل جواد داغر ” عامان ونصف ” من الاحساء كان برفقة عائلته لزيارة اقارب لهما في العوامية في حي المسورة ٫ والشهيد الاخر هو الشاب علي محمد كاظم من اهالي بلدة ام الحمام قرب العوامية .
وكانت وزارة الداخلية السعودية قد اعلنت اليوم الجمعة مقتل شخصين، هما طفل سعودي ومقيم، وإصابة عشرة آخرين بإطلاق نار داخل حي المسورة في القطيف قبل يومين.


وتسعي السلطات السعودية التغطية على جريمتها الطائفية في تدمير حي كامل يضم الالاف من المواطنين في ” حي المسورة ” في العوامية ٫ وذلك بالادعاد انها تقوم بهدم مبان ايلة للسقوط وبناء حي حديث مكانه !!٫ فيما الهدف الحقيقي هو تدمير الحي بشكل كامل عقوبة له لان كثيرا من شباب الحي هم غاضبون من التمييز الطائفي وحرمان ابنائهم من التعيين في الوظائف كوسيلة من وسائل العقاب الجماعي بسبب اعتناقهم المذهب الشيعي ولتعاطفهم مع الشهيد اية الله النمر الذي تم اعدامه قبل عام ونصف بتلفيق التهم هم من المعارضين المتحدث الأمني باسم وزارة الداخلية أنه أثناء تنفيذ عمال الشركة المسؤولة عن مشروع تطوير حي المسورة في بلدة العوامية، تعرضوا لإطلاق نار كثيف مع استهداف الآليات المستخدمة في المشروع ‏بعبوات ناسفة لتعطيلها من قبل “عناصر إرهابية” من داخل الحي.

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.