الرئيس اوباما يعترف بانه يتعمد الاستعانة بقوات الدول الاخرى في الازمات حتى لايتعرض الجنود الامريكيون للخطر

في تاكيد على انتهاج الرئيس اوباما استراتيجية توريط جنود الدول الاخرى في النزاعات بغية عدم توريط الجنود الاميركيين في نزاعات دموية وابعادهم ن الاخطار ، تداول نشطاء فيديو للرئيس الأمريكي باراك أوباما، يتحدث فيه عن استخدام القوة العسكرية للجيوش العربية وإقحامها في الصراعات دون الزج بالقوات الأمريكية مع حمايتها من الخطر.

وقال أوباما في شريط الفيديو، “إن الأمم المتحدة توفر منبرا للحفاظ على السلام في الدول التي تمزقها الصراعات، والان نحن بحاجة للتأكد من أن الدول التي تقدم قوات لحفظ السلام يتوفر لها التدريب والمعدات اللازمة، لتمكينها فعلا من الحفاظ على السلام حتى يكون بمقدورنا ان نمنع ذلك النوع من القتل الذي رأيناه يحدث في الكونغو والسودان نظرا لانه عندما تتولى الدول الاخرى عمليات الحفاظ على النظام في الأحياء الخاصة بها فإن ذلك يقلل من الحاجة التي قد تدعو إلى تعريض قواتنا للخطر، انه استثمار ذكي إنه الإسلوب الصحيح للقيادة”.

وهذه الاستراتيجية تتجلى الان في مشروع ما تسميه الولايات المتحدة ” التحالف الدولي ضد الارهاب ” حيث اسعى للضم اكبر عدد من حلفائها فيه بذريعة العمل الجمعي لمواجهة الارهاب وذلك كي لايكون الجنود الامريكيين لوحدهم في مواجهة المخاطر والازمات الاقليمية .

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.