وزير الدفاع التركي يعلن ان بلاده لاتستبعد اي خيار لدرء التهديدات الامنية الناجمة من استفتاء الاكراد لانفصال شمال العراق

قال وزير الدفاع التركي نور الدين جانكلي الخميس، إن بلاده لا تستبعد أي خيار لدرء التهديدات الأمنية المحتملة ٫ لانها تتوجس زيادة الخطر الإرهابي الناجم من شمال العراق اثر عملية استفتاء الانفصال المدعوم من اسرائيل .

وقال جانكلي للصحفيين في العاصمة الآذربيجانية باكو التي يزورها حاليا: ان من حق العراق في استعادة النظام الدستوري على كافة أراضي البلاد، بما في ذلك من خلال التعاون مع شركائه، وذلك ردا على الاستفتاء الذي وصفه بأنه مخالف للدستور ويفتقد أي أساس قانوني.
واضاف : “نتوقع زيادة ملحوظة في عدد أنصار حزب العمال الكردستاني (الذي تصنفه تركيا تنظيما إرهابيا) شمالي العراق بعد استفتاء انفصال شمال العراق .. فالمشكلة تكمن في تنامي الخطر الإرهابي هناك.. لا يمكننا تجاهل ذلك والبقاء غير مبالين به”.
وأشار وزير الدفاع التركي إلى أن بلاده تدرس كل الخيارات للرد على التطورات الأخيرة، وأنها مستعدة لاتخاذ أية إجراءات قائلا: “لدينا حدود بطول 400 كيلومتر مع إقليم كردستان ونترقب عن كثب تطورات الوضع. ستتخذ تركيا كل ما يلزم لردع التهديدات الصادرة (من تلك المناطق)، وكل الخيارات مطروحة على الطاولة”.
وكان سلطات اربيل قد اجرت يوم الاثنين الماضي استفتاء على انفصال شمال العراق في (أربيل والسليمانية ودهوك وحلبجة)، فضلا عن مناطق متنازع عليها بين الحكومة الاتحادية في بغداد والإقليم، على الانفصال عن العراق.
وأدانت بغداد ودول جوار العراق ومعظم عواصم العالم الاستفتاء، مؤكدة رفضها الاعتراف بنتيجته، التي أظهرت تأييدا كرديا قويا لفكرة قيام دولة مستقلة بدعم اسرائيلي مباشر .

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.