بايدن يتصل هاتفيا مع رئيس الوزراء العبادي لبحث التطورات العكسرية في الحرب على داعش ويشيد باشراك العشائر

اعلن البيت الأبيض إن جوزيف بايدن نائب الرئيس الأمريكي اجرى مكالمة هاتفية ، مع رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي مساء الخميس ، تناولت حسب بيان اصدره البيت الابيض ، وناقش بايدن المعركة مع تنظيم داعش ، واشار البيان ، ان بايدن عبر عن دعمه لجهود العراق لحشد مقاتلي العشائر المحليين.

وقال بيان البيت الأبيض “أشاد نائب الرئيس بالمكاسب الأخيرة في ساحة المعارك على يد هؤلاء المقاتلين والمساهمات التي قدمها المستشارون العسكريون الأمريكيون في تلك الجهود”.
وجاء في بيان أصدره المكتب الإعلامي للعبادي أنه جرى خلال المكالمة الهاتفية بحث الأوضاع السياسية والأمنية في العراق والمنطقة والتحديات التي تواجهها والانتصارات المتحققة على عصابات داعش الإرهابية إضافة إلى تحرير الرمادي والموصل وبقية المناطق.
واشار العبادي الى ان “العمليات العسكرية في تقدم مستمر وفي جميع القطعات وان لدينا العزم على تحرير جميع الاراضي العراقية”، مشيرا إلى “أهمية تعاون الدول بالسيطرة على الحدود لمنع تدفق الإرهابيين”.
فيما اشاد بايدن بـ”النجاحات المتحققة للحكومة العراقية والانتصارات التي تحققها القوات العراقية” مشيرا الى ان “الادارة الامريكية ماضية في دعمها للحكومة العراقية” بحسب بيان مكتب رئيس الوزراء العبادي.
شكوك العراقيين
بالدور الامريكي
والجدير ذكره ان اغلبية الشعب العراقي تشكك بما يعلنه المسؤولون الامريكيون من السياسيين والقادة العسكريين من خطط للحرب على داعش ، بل يذهبون الى اتهام الولايات المتحدة والجيش لامريكي بدعم داعش في العراق وفي المنطقة ،ويدللون على ما حدث مؤخرا في الانبار حيث سقطت الرمادي بيد داعش وحلفائهم من فلول حرس نظام صدام البائد وهي على مقربة من قاعدة عين الاسد التي يتواجد فيها المستشارون الامريكيون والمقاتلات الامريكية المتطورة والتي لاتبعد كثيرا عن الرمادي ، فلم تتحرك تلك المقاتلات لتضرب ارتال داعش المتقدمة نحو الرمادي لاحتلالها.

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.