السفير العراقي في انقرة : بغداد قد تستخدم القوة لادراة معبر الخابور بين البلدين اذا تطلب الامر

أكد السفير العراقي لدى أنقرة هشام علي الأكبر العلوي، الجمعة، أن الحكومة العراقية قد تستخدم القوة إذا لزم الأمر لإدارة معبر الخابور الحدودي بين تركيا وإقليم كردستان العراق٫ معتبرا المناورات العسكرية على الحدود كانت بمثابة استعداد لذلك ٫ كاشفا عن خطط لفتح معبر حدودي اخر بين تركيا والعراق وتجاوز معبر ” الخابور ” .

جاء ذلك في مؤتمر صحافي للسفير هشام في مقر السفارة العراقية بأنقرة لتوضيح جانب من التنسيق العراقي التركي لمواجهة خطط زعيم حزب الاتحاد الديمقراطي مسعود برزاني لاقامة كيان كردي انفصالي بدعم ورعاية من الكيان الصهيوني .

فتح بوابة حدودية جديدة بديلة لمنفذ الخابور

وكان رئيس الوزراء يلدريم قد صرح للصحفيين ” اقترحنا على بغداد فتح بوابة حدودية جديدة في منطقة أوفاكوي، غربي بوابة الخابور المستخدمة حاليا، وقال يلدريم : نتوقع دعم العراق للمقترح ، وسيكون من دواعي سرورنا مناقشة هذا الأمر مع رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي”، مشيرا إلى أن الترتيبات جارية لتحديد موعد زيارته لبغداد.
وأضاف السفير العراقي لدى تركيا أن أنقرة وبغداد تبحثان حاليا سبل فتح معبر حدودي جديد بين البلدين، بهدف تطوير التعاون والتبادل التجاري، مشيرا إلى أنه سيتم اتخاذ خطوات ملموسة في المرحلة المقبلة.

زبارة مرتقبة لرئيس الوزراء التركي يلدريم للعراق

وأكد السفير هشام علي الأكبر العلوي وجود تحضيرات من أجل زيارة رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم، إلى بغداد، خلال الأيام المقبلة.
وأوضح السفير أن الحكومتين التركية والعراقية بحاجة للاجتماع والتباحث بهذا الشان بعد اعلان وتنفيذ استفتاء انفصال كردستان شمال العراق، واضاف : هذه الزيارة ليست محصورة بالاستفتاء، وإنما ستتناول في نفس الوقت قضايا ثنائية وإقليمية مهمة.
وكان رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم، قد قال إن بلاده ترغب في فتح بوابة حدودية جديدة مع العراق بالتعاون مع الحكومة المركزية في بغداد بعد أن تغلق البوابة الحالية، ردا على استفتاء الاستقلال الذي أجراه أكراد العراق.
وأضاف يلدريم أنه يرغب أيضا في تعزيز التعاون مع الحكومة العراقية المركزية في مجالات الاقتصاد والدفاع والأمن والقضايا السياسية.

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.