اعضاء مجلس الامن يشيدون بدور الحشد الشعبي في تحرير المدن وتطهيرها من قبضة داعش الارهابي

فيما شدد الشيخ الخزعلي على ايمان الحشد الشعبي بالمبادى الثلاثة الوطنية والقانونية والشرعية ٫ أعلن ممثل الأمين العام للأمم المتحدة في العراق يان كوبيتش، عن اشادة اعضاء مجلس الأمن الدولي بدور الحشد الشعبي في تحرير المدن والحفاظ على ارواح المدنيين.

جاء ذلك خلال استقبال الأمين العام لحركة عصائب أهل الحق الشيخ قيس الخزعلي لكوبيش في مكتبه ببغداد الاثنين، حيث عرض الاخير مباحثاته خلال زيارته لمقر الامم المتحدة في نيويورك.
واكد كوبيتش خلال اللقاء اشادة اعضاء مجلس الامن بدور الحشد الشعبي في تحرير المدن العراقية من “داعش” والحفاظ على ارواح المدنيين والممتلكات، مشيرا إلى الدعم الأممي للعراق في ملف النازحين واعمار المناطق المحررة اضافة الى دعم المحافظات الجنوبية اقتصاديا لما قدمته من تضحيات في الحرب ضد “داعش”.
ولفت رئيس بعثة الامم المتحدة إلى وجود تغيير في موقف الدول العربية وخاصة الخليجية من وضع العراق الجديد بعد “داعش”.
 


من جانبه، أكد الشيخ الخزعلي أن “الايام القليلة المقبلة ستشهد انطلاق عمليات تحرير قضاء تلعفر بمشاركة قوات الحشد الشعبي جنبا الى جنب مع التشكيلات العسكرية الاخرى”.
وشدد الخزعلي على “المبادئ الثلاثة التي يؤمن بها الحشد الشعبي وهي كفيلة بان تنهي اي جدل حول مستقبل الحشد الشعبي وهي مبدأ الوطنية والذي ينص على ان الحشد يدافع عن كل العراقيين لا عن طائفة واحدة، والمبدأ الثاني المبدأ الشرعي وهو ان مرجعية الحشد هو السيد السيستاني الذي يمثل مرجعا لكل العراقيين، اما المبدأ الثالث هو القانوني الذي ينص على ان الحشد الشعبي ارتباطه بالقائد العام للقوات المسلحة.
2

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.