كيري يوبخ السعوديين بعد اعلان حجاب الامتناع عن حضور جنيف : انكم بذلك ستدفعون الروس لسحق ماتبقى من معارضة في سوريا فليذهبوا للجحيم

نقل راديو اوستن الاوروبي عن مصادر دبلوماسية اوروبية في جنيف، ان وزير الخارجية كيري ، وبخ وزير الخارجية السعودي عادل الجبير يوم امس ، مستخدما عبارات قاسية وهو يخاطبه ” ماذا دهاكم هل تريدون ان يمضي الروس والجيش السوري قدما في سحق ما تبقى من معارضة في سوريا ؟ ام تريد اقناع صاحبك الشاب – في اشارة الى محمد بن سلمان ولي ولي العهد – ان يشن عاصفة حزم على الروس في سوريا ..! اذا لم يغادر وفدكم الرياض الان الى جنيف، في اشارة الى وفد المعارضة السورية المنبثق عن اجتماعات الرياض ، فقل لهم ان يذهبوا الى الجحيم “.

بهذه العبارات القاسية وبخ وزير الخارجية الروسي كيري وزير الخارجية السعودي عادل الجبير، ردا على اعلان حجاب رئيس وفد الرياض للمعارضة السورية امس الجمعة ، ان الوفد لن يذهب للمشاركة في مؤتمر جنيف 3 ، ولكن يبدو ان مكالمة كيري مع الجبير دفع الرياض للتراجع عن منع وفد المعارضة السورية من المشاركة في مؤتمرجنيف .
وفي محاولة سعودية لاظهار صورة دبلوماسية مغايرة لحقائق المرارة التي يشعر بها المسؤولون السعوديون بسبب ما يصفونه ان خارطة الطريق لمؤتمر جنيف 3 تم رسمها وتحديدها وفق الشروط الروسية ، لذا سارع مصدر بوزارة الخارجية السعودية،يوم امس الى اعلان تأييد بلاده لقرار ما تسمى ” اللجنة العليا للمفاوضات السورية المعارضة ” بالمشاركة في مفاوضات جنيف 3 التي تتناول ملف الأزمة السورية وسبل الوصول إلى حل سياسي.
ونقلت الخارجية السعودية على لسان مصدر تأكيده: “على موقف المملكة الداعم للمعارضة السورية، وللحل السياسي المستند على مبادئ إعلان جنيف1 الذي تضمنه قرار مجلس الأمن رقم (2254)، بتشكيل هيئة انتقالية للحكم تتولى إدارة شؤون البلاد، وصياغة دستور جديد لسوريا، والإشراف على الانتخابات، وصولا إلى ما اسماه “سوريا جديدة لا مكان فيها لبشار الأسد.”
ولدعم اعلان المعارضة هذا واعطائه ” حرعة معنوية ” ، اعلن وزير الخارجية الأمريكي، جون كيري في بيان له ان : “الولايات المتحدة ترحب بالقرار المهم الذي اتخذته اللجنة العليا للمفاوضات لحضور المفاوضات التي تقام برعاية الأمم المتحدة في جنيف.”
هذا وكان المبعوث الاممي ديمستورا قد اكد يوم امس بعد اعلان حجاب عدم المشاركة ، ان مؤتمر جنيف 3 سينعقد وستكون اولوياته مكافحة الارهاب في سوريا وفك الحصار عن المناطق السكانية المحاصرة سواء من قبل الجماعات الارهابية كما مدينتي نبل والزهراء المحاصرتين منذ 3 سنوت ونصل السنة ، وكذلك المناطق التي يفرض عليها الجيش السوري حصارا بسبب تواجد الجماعات الارهابية فيها واتخاذهم السكان المدنيين دروعا بشرية .
واكدت تقارير غربية ان قضية ” رحيل الاسد ” باتت جزءا من الماضي سواء بما حققه الجيش السوري بمشاركة روسيا في العمليات العسكرية عبر تنفيذ الاف الغارات على مواقع الارهابيين ، او بما بات عليه العواصم الغربية مقتنعة بان بقاء الاسد في سوريا هي ضمانة لمنع سقوط وانهيار وتفكك سوريا وهيمنة الجماعات الارهابية عليها ، خاصة وان ذلك يعني مزيدا من الاخطار التي تهدد امن واستقرار اووربا والمنطقة.
هذا وينعقد مؤتمر جنيف بغياب وفود تمثل التنظيمات الارهابية وهي جيش الشام واجرار الشام وجيش الفتح ، وهي الجماعات التي اصر الجانبان الروسي والايراني على ابعادها عن المؤتمر كونها متورطة بارتكاب فظائع ومجازر مروعة بحق المدنيين في سوريا .
على صعيد متصل ، ذكرت وسائل اعلام اسرائيلية امس، ان وزير الخارجية كيري يدفع بالمعارضة السورية الى القبول بالشروط الروسية وهو ما يعزز وجود تنسيق امريكي وروسي بهذا الشان .
والجدير بالذكر ان اعمال مؤتمر جنيف لبحقث الازمة السورية بدات يوم امس تحت رعاية الأمم المتحدة رسميا، حيث عقد المبعوث الخاص للأمم المتحدة ستيفان دي ميستورا اجتماعا مع الوفد السوري برئاسة بشار الجعفري سفير سوريا لدى الأمم المتحدة في نيويورك، على أن يلتقي بعد ذلك ممثلي المجتمع المدني السوري.

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.