شيخ الازهر الدكتور الطيب محذرا : “أبواب جهنم” ستفتتح على الغرب حال إقدام الولايات المتحدة على نقل سفارتها من تل أبيب إلى القدس

أعلن شيخ الأزهر الشريف، الدكتور أحمد الطيب، أن “أبواب جهنم” ستفتتح على الغرب حال إقدام الولايات المتحدة على نقل سفارتها في إسرائيل من تل أبيب إلى القدس.

وذكر المكتب الإعلامي للأزهر، في بيان، أن الطيب “حذر خلال لقائه اليوم رئيس الوزراء البريطاني الأسبق توني بلير من اتجاه بعض الدول إلى نقل سفاراتها إلى مدينة القدس”.
وأكد أن الإقدام على هذه الخطوة “سيؤجج مشاعر الغضب لدى جميع المسلمين ويهدد السلام العالمي ويعزز التوتر والانقسام والكراهية عبر العالم”.
واحتلت إسرائيل القدس الشرقية في حزيران عام 1967، وأعلنت لاحقا ضمها إلى القدس الغربية، واصفة المدينة كلها بأنها “عاصمة موحدة وأبدية” لإسرائيل، وهو ما يرفضه المجتمع الدولي.
وقال الطيب: “لو فتح باب نقل السفارات الأجنبية إلى القدس، ستفتتح أبواب جهنم على الغرب قبل الشرق”.
ويأتي هذا التحذير من شيخ الأزهر بعد أن ذكرت مصادر أمريكية مسؤولة، لوكالتي “رويترز” و”أسوشيتد برس”، الجمعة، أن رئيس الولايات المتحدة، دونالد ترامب، يعتزم أن يعلن رسميا يوم الأربعاء المقبل عن الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.
ووعد ترامب، خلال حملته الانتخابية نهاية العام 2016، بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس من موقعها الحالي في تل أبيب، وكرر في أكثر من مناسبة أن الأمر “مرتبط فقط بالتوقيت”.

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.