حشود الزيارة المليونية في نصف من شعبان في كربلاء تدين تصريحات محمد بن سلمان ضد عقيدة ” المهدي المنتظر”

شهدت الزيارة الشعبانية المليونية في كربلاء المقدسة اليوم الجمعة التي تحيي ذكرى مولد الامام الثاني عر من ائمة اهل البيت وهو الامام المهدي المنتظر ٫اطلاق هتافات ونداءات ضد ولي ولي العهد السعودي محمد بن سلمان الذي هاجم فيها قبل اسبوع عقيدة الايمان بالمهدي المنتظر ووصفها بالايدولوجية المتطرفة.

وطالبت حشود الزوار الحكومة العراقية بقطع العلاقات مع السعودية بعدما تعمد ولي ولي العهد السعودي محمد بن سلمان مهاجمة عقيدة المسلمين بالمهدي المنتظر وهي العقيدة المسلم بها لدى المذاهب الاسلامية جميعها وحتى المدرسة الوهابية التي عرفت بالتكفير والتطرف لم تجد الجراة لنفي فكرة المهدي المنتظر واحاديث الرسل الاعظم بشان ظهوره وصفته واسمه .
ووصفت حشود الزوار ولي لي العهد السوري ب ” ولي الشر السعودي ” واعتبرته ” خادما للصهيونية والماسونية العالمية التي تخشى من عقيدة المهدي المنتظر.
كما اشادت حشود الزوار بالحشد الشعبي ودوره في انقاذ العراق خطر تنظيم داعش الذي وصفوه “بالمشروع الاسرائيلي الامريكي المدعوم بفتاوى التكفير وبالمال الخليجي ” .
يذكر ان “فتوى الجهاد الكفائي ” التي اسست لانطلاق وتاسيسي الحشد الشعبي ٫ صدرت قبل ثلاث سنوات في مناسبة ” النصف من شعبان ” وزيارتها الشهيرة وهو يوم ذكرى ولادة المهدي المنتظر عليه السلام وفي وقتها كانت داعش على مقربة من بغداد وتهدد كربلاء المقدسة والنجف الاشرف والكاظمية المقدسة باجتياحها وتدميرها كما اعلن المتحدث الرسمي باسم داعش في الحادي عشر من حزيران عام 2014 العدناني الذي قتل لاحقا اعلن بعد يوم واحد من سقوط الموصل بيد داعش انهم قادمون لتدمير هذه المدن.

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.