الرئيس روحاني : ذكرى ولادة الرسول الاعظم ص تدعونا لترسيخ الاخوة والمحبة والتصدي للافكار التكفيرية

دعا الرئيس الايراني حسن روحاني، اليوم الثلاثاء، الدول الإسلامية الى مواجهة الأفكار المتطرفة والتكفيرية، وزيادة التقارب فيما بينها لمكافحة العنف والتطرف.

وبعث الرئیس روحاني برقیات منفصلة الى نظرائه في العالم الإسلامي، هنأهم فیها بمناسبة ولادة النبي الاکرم محمد (صلى الله عليه وآله وسلم) رسول الرحمة والإنسانیة، وأعرب عن أمله أن نشهد ترسیخ اواصر الوحدة والأخوة بین الشعوب المسلمة اکثر فأکثر ببرکة المیلاد المبارك للنبي الخاتم (صلى الله عليه وآله وسلم) والتمسك بسیرته القیمة وتطبیق التعالیم السامیة للقرآن الکریم ودین الإسلام ومن خلال الجهود المضاعفة لقادة الدول الإسلامیة، لنتمکن افضل مما مضى من تقدیم صورة الإسلام الرحمانیة.
وقال روحاني: لا شك ان احدى الرسالات الهامة للدول الإسلامیة، هي رصد الأفکار المتطرفة والتکفیریة ومواجهتها، وزیادة التقارب فیما بینها لمکافحة العنف والتطرف، لذلك فإن الأمة الإسلامیة ومن خلال الاتحاد والتضامن والتمسك بالآیة الکریمة “واعتصموا بحبل الله جمیعا…” والالتزام بمبدأ المداراة، قادرة على ان تنشر العدالة والسلام والاستقرار في الدول الإسلامیة وفي العالم أجمع.

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.