الداخلية السعودية تعترف بمقتل ضابط كبير في شرطة الطوارى لدى تفجير مدرعته في العوامية

اعترفت وزارة الداخلية السعودية فجر اليوم بمقتل رجل أمن برتبة رائد، وإصابة اثنين آخرين، بتفجير استهدف مدرعتهم في ” حي المسورة ” في العوامية في مدينة القطيف شرقي السعودية .

وقال المتحدث الأمني باسم وزارة الداخلية في بيان: “أثناء قيام دورية أمن بتنفيذ مهامها لحفظ النظام داخل حي المسورة في محافظة القطيف تعرضت الدورية لعبوة ناسفة مما نتج عنه مقتل الرائد طارق بن عبد اللطيف العلاقي وإصابة رجلي أمن، وحالتهما الصحية مستقرة”.


وقد باشرت الجهات الأمنية التحقيق في الجريمة التي لا تزال قيد المتابعة الأمنية، بحسب بيان الداخلية.

وشهدت موقع التواصل الاجتماعي لمنتسبي شرطة الطوارئ السيئة الصيت ٫ تعليقات بالانتقام لمقتل العلاق من المدنيين سكان العوامية وبعضهم قال ” الثار الثار من سكان العوامية ” .!!
وكان القتيل قد اصيب قبل عامين أثناء مداهمة قوات الأمن بلدة العوامية، ونتج من المداهمة قتل اربعة معارضين من بينهم المسؤول الرئيس عن إطلاق النار على الجندي “عبدالعزيز العسيري”، قبل أن يعاود بعدها رجل الأمن عمله كما انه عمل مع قوات درع الجزيرة في قمع انتفاضة الشعب البحريني واصدرت السلطات البحرينية بيانا نعت فيه مقتل الرائد العلاق.
يذكر ان بلدة العوامية تشهد منذ اكثر من شهر تطويقا كاملا لها بالمدرعات ومداهمة للبيوت وعمليات هدم منظمة لحي المسورة اقدم الاحياء الذي يضم مساجد وحسينيات وكاتب ومضائف لمواكب العزاء الحسيني يعود تاريخها لنحو 400 عام وسط صمت دولي مريب.

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.