الاراكي: السلطات المصرية حالت دون مشاركة شيخ الأزهر في مؤتمر الوحدة الاسلامية وادانة موقف البي بي سي من المؤتمر

أعلن الامين العام للمجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الاسلامية، أن الجمهورية الاسلامية الايرانية تستضيف مؤتمر الوحدة الاسلامية هذا العام بمشاركة 220 شخصية من 60 بلدا، من بينها 100 من الشخصيات المؤثرة من داخل ايران.

قال الامين العام للمجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الاسلامية، آية الله الشيخ محسن اراكي اليوم الثلاثاء، بشأن عقد مؤتمر الوحدة الاسلامية: اننا نشهد كل عام عقد مراسم وبرامج اسبوع الوحدة بشكل أفضل وأرقى، وفي هذا العام، تقام في مختلف انحاء ايران والعالم مراسم اسبوع الوحدة بشكل اكثر روعة، مما يشير الى ان موجة الوحدة تنتشر في العالم.
وانتقد آية الله اراكي المواقف المعادية التي انتهجتها اذاعة (بي.بي.سي) البريطانية وبعض وسائل الاعلام المسايرة لها، تجاه مؤتمر الوحدة الاسلامية، ورأى بأن ذلك يشكل مؤشرا واضحا على أثر هذا المؤتمر في إحباط مؤامرات بريطانيا ومثلث الاستكبار المشؤوم، والذي لا تخفى سياساته المعادية ضد المجتمعات الاسلامية.
وأردف أنه تم توجيه الدعوة الى شيخ الازهر هذا العام للمشاركة في مؤتمر الوحدة الاسلامية، وفي البداية لم يعارض، الا ان بعض القضايا من قبل السلطات، أدت الى منع مشاركته في المؤتمر.

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.