قائد الثورة الاسلامية اية الله الخامنئي يحذر لدى استقباله العبادي من خطط امريكا لتوجيه ضربة اخرى للعراق

قال قائد الثورة الإسلامية الامام السيد علي الخامنئي أن الأمريكيّين سيوجّهون ضربة للعراق مرة أخرى إذا سنحت لهم الفرصة قائلا: ” الوحدة ودعم الشباب المؤمن والشجاع سر الانتصارات الاخيرة في العراق” ٫ مشددا على ان وحدة مختلف القوميات ودعم حكومة العراق للقوات الشعبية والشباب المؤمن والشجاع العراقي – قوات الحشد الشعبي – هو سر الانتصارات الأخيرة في مواجهة الإرهابيين وداعميهم.

جاء ذلك خلال استقبال قائد الثورة الاسلامية صباح اليوم الخميس مع رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي ٫ حيث اثنى سماحته على قرارات الحكومة العراقية للدفاع عن سيادة ووحدة أراضي العراق كافة، معتبرا أن العراق دولة مهمة في العالم العربي.
وجدد قائد الثورة الاسلامية اية الله خامنئي دعم الجمهورية الاسلامية لجهود الحكومة العراقية من أجل تعزيز العلاقات مع الدول المجاورة وأكّد على ضرورة اليقظة من مكر الأمريكيين وعدم الوثوق بهم مطلقا.
وأضاف : “الأمريكيّون هم من أوجدوا داعش، لكنهم يبدون مواكبتهم مع هذا التطور الهام المتمثل بهزيمة الإرهابيين من قبل الحكومة والشعب العراقي، وهم بكل تأكيد لن يترددوا إن سنحت الفرصة لهم في توجيه الضربة للعراق مرة أخرى”.
واكد قائد الثورة الإسلامية على ضرورة تعزيز العلاقات بين طهران وبغداد في مختلف المجالات وتوجه الى رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي بالقول: “اهتمام شعوب المنطقة بالنجاحات في العراق هي نتيجة العمل الجاد وشجاعة الشعب العراقي، أنتم (حيدر العبادي) ومختلف المسؤولين العراقيين”.
من جهته عبر العبادي عن خالص شكره لحماية ايران ودعمها للعراق في محاربة الارهابيين قائلا : اننا نرحب وبقوة بتطوير العلاقات مع الجمهورية الاسلامية الايرانية.قال رئيس الوزراء العراقي في اللقاء ” اننا نعمل وبدقة على ترسيخ وحدة العراق، وكما أعلنا للاشقاء في أقليم كردستان العراق باننا لانسمح ان يهدد بلدنا خطر التقسيم”.

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.