رئيس الوزراء اللبناني: ” لا مهادنة ” مع ” الإرهابيين القتلة “في اشارة الى جبهة النصرة في محيط بلدة عرسال

اكد رئيس الوزراء اللبناني تمام سلام الاثنين ان “لا مهادنة” مع “الارهابيين القتلة”، في اشارة الى عناصر “جبهة النصرة” الوهابية الذين يخوضون معارك منذ السبت مع الجيش اللبناني في محيط بلدة عرسال الحدودية مع سوريا، قائلا ان “لا حلول سياسية” معهم.

ودعا في كلمة القاها اثر جلسة استثنائية للحكومة وبثتها القنوات التلفزيونية، فرنسا الى تسريع تزويد الجيش بالاسلحة المتفق عليها بموجب صفقة ممولة من المملكة العربية السعودية.
وقال سلام في كلمة متلفزة “اننا نؤكد ان لا تساهل مع الارهابيين القتلة ولا مهادنة مع من استباح ارض لبنان واساء الى اهله”.
واضاف “لا حلول سياسية مع التكفيريين الذين يعبثون بمجتمعات عربية تحت عناوين دينية غريبة وظلامية، ويريدون نقل ممارساتهم المريضة الى لبنان”، في اشارة الى الجهاديين الذين يسيطرون على مناطق واسعة في سوريا والعراق.
وتابع “الحل الوحيد المطروح اليوم هو انسحاب المسلحين من عرسال وجوارها وعودة الدولة الى هذه المنطقة بكل اجهزتها”.

التعاليق: 1

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.

  1. جناب اليسد رئيس الوزراء اين اصبح تسليح الجيش اللبناني باموال السحت السعودية ؟؟ جناب رئيس الوزراء كيف تقضي على الارهابيين وانت لا تملك طائرة مقاتلة واحدة ؟ اذا كنت فعلا تريد الحفاظ على البلد اهب الى الجمهورية الاسلامية الايرانية واطلب ما تشاء اذا تعالت اصوات الاعداء فقل لهم لبنان بلدي