أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / الكيان الاسرائيلي / الارهاب الصهيوني / إعلام إسرائيلي : إيران حققت إنجازات في المفاوضات النووية وإسرائيل خسرت رهانتها حتي العسكرية منها

إعلام إسرائيلي : إيران حققت إنجازات في المفاوضات النووية وإسرائيل خسرت رهانتها حتي العسكرية منها

قال المؤرخ العسكري الإسرائيلي أفنير كوهين، في مقالة له نشرتها صحيفة “هآرتس” الاسرائيلية ان ” الجاهل فقط هو من يمكنه أن يصدق بأن قوة خارجية، سواء وكالة استخبارات (الموساد أو الـ سي.بي. إيه) أو الجيش الاسرائيلي، يمكنها منع السلاح النووي عن دولة توجد لها بنية نووية وصناعية”.

وخلاصة ما بذله كيان الاحتلال الاسرائيلي من جهود استخباراتية وسياسية واعلامية لتعطيل مشروع النووي الايراني وصلت الى باب مسدود وفشلت تل ابيب في استخدام كل الدعم الامريكي لمحاولات تعطيل النووي الايراني ومن بينها سلاح تجويع الشعب الايراني وفرض اقصي العقوبات عليه ٫ وهاهو نائب وزير الأمن الإسرائيلي، ألون شوستر، يعترف كما نقلت وسائل إعلام إسرائيلية، السبت، إنّ “الاتفاق النووي المتبلور مع إيران، كما يبدو، سيكون أسوأ من الاتفاق الذي شجع نتنياهو ترامب على الانسحاب منه”.

وقال نائب وزير الأمن في الاحتلال الإسرائيلي ، في تصريح لـ”القناة الـ12″ الإسرائيلية، إنّ المسؤولين في “المؤسسة الأمنية قلقون من الواقع الحالي”، مضيفاً: “نحن لسنا جزءاً من الاتفاق، وسوف نستغلّ الوقت من أجل إعداد خيارات عسكرية مهمة”.وأضاف المسؤول الإسرائيلي “أننا لن نرتكز على اتفاقات دولية، بل سنراقب الواقع في الميدان، وسنعمل مع شركائنا من أجل عدم السماح لإيران بامتلاك قدرات نووية”.


خيبة وحيرة و فشل هي حصيلة جهود كل الحكومات الاسرائيلية التي سعت الى تعطيل المشروع النووي الايراني او منع تفعيل الاتفاق النووي

وكان رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي، يائير لابيد، قال سابقاً إن “الاتفاق النووي، الذي يتبلور مع إيران، هو أسوأ من الاتفاق السابق”.
بدوره، قال اللواء احتياط، تامير هايمان، إن “موضوع إزالة حرس الثورة عن لائحة الإرهاب لم يكن أبداً خطاً أحمر، أو أنه أمر لا يمكن التخلي عنه”.وذكر أن “موضوع العقوبات ليس أمراً مهماً، بل هو رمزي اكثر مما هو عملي “، مشيراً إلى أن “العقوبات كانت على حرس الثورة قبل دخوله لائحة الإرهاب، وستستمر”.
ولفتت “القناة الـ12” إلى أنه “ليس هناك خيار عسكري فعال ضد النووي الإيراني”، مشددةً على “ضرورة أن تبدأ إسرائيل التفكير في العيش في ظل إيران نووية”.وأضافت أن “إسرائيل لا تستطيع التأثير حالياً في الاتفاق، فالولايات المتحدة تريد العودة إليه”، موضحةً أنه “إذا كان ما تسرب إلى الخارج متعلقاً بالمجال التكنولوجي، فإن ذلك مقلق. وإيران حققت عدة انجازات، وخصوصاً أنه بعد الانسحاب (الأميركي) من الاتفاق والعودة إليه، ثمة ثمن يُدفع  (إلى إيران)”.مشيرة الى امتلاك إيران كميات من اليورانيوم “يمكنها غداً صباحاً، إذا أرادت، أن تخصبها لمستوى عسكري”، معتبرةً أنّ “هذا وضع خطير لإسرائيل، وليس لديها إجابة عنه”.وقالت “القناة الـ12” إن “اللعبة انتهت، وإسرائيل في كل محاولاتها لا تزال تركض في مكانها”، مضيفةً أن “مجموعة من الأشخاص، الذين لهم صلة بالاستعدادات العسكرية لهجوم محتمل على إيران في عام 2011، تقول اليوم إنه لا يوجد أي إمكان لعملية عسكرية فعالة”.
وقالت وسائل اعلام إسرائيلية إنّ “الشعور في “إسرائيل” هو أننا في المرحلة الأخيرة قبيل العودة الى اتفاق نووي سيئ جداً مع إيران”.
ومنذ يومين، نقلت حكومة الاحتلال الإسرائيلي رسالة إلى الإدارة الأميركية، مُفادها أنّ “مسوّدة اتفاقية الاتحاد الأوروبي، التي تجري مناقشتها مع إيران، تتجاوز حدود الاتفاق النووي الموقّع عام 2015، ولا تتماشى مع الخطوط الحُمر لإدارة بايدن”.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

الدفاع الروسية: تدمير أكثر من 70 صاروخ هيمارس ومنصتي إطلاق في قصف على كريفوي روغ

أفادت وزارة الدفاع الروسية بتدمير أكثر من 70 صاروخا من طراز هيمارس “HIMARS” ومنصتي إطلاق …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *