أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / شرطة كربلاء المقدسة تلقي القبض على قاتل ام وابنتها وابنائها الشبان الثلاث وهو من اقارب الضحايا

شرطة كربلاء المقدسة تلقي القبض على قاتل ام وابنتها وابنائها الشبان الثلاث وهو من اقارب الضحايا

أعلنت شرطة محافظة كربلاء المقدسة اليوم السبت القبض على قاتل أم وأولادها الشبان الثلاثة في منطقة الحسينية في جريمة هزت ابناء المحافظة .

وقالت الشرطة في بيانها إن القاتل هو ابن عم افراد العائلة ونفذ جريمته بواسطة بندقية كلاشنكوف وتم إلقاء القبض عليه وبعد مواجهته بالادلة اعترف صراحة بقيامه بقتل أفراد عائلته بسبب خلافات حول مبلغ مالي والضحايا هم الام من مواليد 1976،ولدها الشاب من مواليد 1997 منتسب في العتبة الحسينية، وابنتها من مواليد 2000، وولدها الشاب من مواليد 2003″.
وأشارت شرطة محافظة كربلاء في بيانها إلى تلقيها بلاغ بحدوث جريمة قتل جماعية في قضاء الحسينية، وعلى الفور وجه قائد شرطة كربلاء اللواء أحمد علي زويني بتشكيل فريق عمل برئاسة مدير قسم مكافحة الإجرام وعدد من الضباط والمنتسبين لكشف ومعرفة أسباب الحادث بشكل كامل والوقوف على ملابسات الجريمة وتبين أن الحادث هو مقتل أم واولادها الثلاثة داخل منزلهم.
وقال البيان أنه بعد التحرك السريع وجمع المعلومات الكافية من قبل مفارز قسم مكافحة الإجرام تم التوصل الى القاتل وهو منتسب في الجيش وهو أبن عم العائلة ومن أرباب السوابق الجنائية وتمت إحالته الى القضاء لإكمال الإجراءات القانونية بحقه.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

أردوغان: هناك امكانية لعودة الأمور إلى نصابها في العلاقات مع سوريا في المرحلة القادمة

أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أنه ” هناك امكانية لعودة الأمور إلى نصابها (في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *