الأمم المتحدة تعتمد بأغلبية ساحقة 5 قرارات لصالح فلسطين

عتمدت الجمعية العامة للأمم المتحدة بأغلبية ساحقة، اليوم الأربعاء، خمسة مشاريع قرارات تتعلق بفلسطين، بعد أن ناقشت بندي “قضية فلسطين” و”الوضع في الشرق الأوسط”.

وجاءت القرارات على النحو التالي: 1- القرار المعنون “تسوية قضية فلسطين بالوسائل السلمية” وكانت نتيجة التصويت عليه: 148 مع، و6 ضد، و8 امتناع.
2- القرار المعنون “القدس”، وكانت نتيجة التصويت عليه: 144 مع، و6 ضد، و10 امتناع.
3- القرار المعنون “البرنامج الإعلامي الخاص الذي تضطلع به إدارة شؤون الإعلام بالأمانة العامة بشأن قضية فلسطين”، وكانت نتيجة التصويت عليه: 147 مع، و7 ضد، و9 امتناع.
4- القرار المعنون “اللجنة المعنية بممارسة الشعب الفلسطيني لحقوقه غير القابلة للتصرف”، وكانت نتيجة التصويت عليه: 94 مع، و7 ضد، و56 امتناع.
5- القرار المعنون “شعبة حقوق الفلسطينيين بالأمانة العامة”، وكانت نتيجة التصويت عليه: 91 مع، و7 ضد، و59 امتناع.
وبعد التصويت ألقى مندوب فلسطين الدائم لدى الأمم المتحدة رياض منصور، كلمة شكر فيها الدول الأعضاء على مواقفها المبدئية وتصويتها لصالح القرارات الفلسطينية تأكيدا لتأييدها المطلق للقضية الفلسطينية.
وذكر أن دفاع المجتمع الدولي ممثلا بالأمم المتحدة عن القانون الدولي هو مصدر تشجيع للشعب الفلسطيني ليواصل كفاحه ونضاله من أجل إعمال حقوقه غير القابلة للتصرف ومواصلة مسيرته لإنهاء الإحتلال وتحقيق إستقلال دولة فلسطين وعاصمتها القدس الشرقية وتحقيق حل الدولتين.
وأكد السفير منصور أهمية القرارات التي تعتمدها الأمم المتحدة بشأن قضية فلسطين، مشيراً إلى أن ما يؤثر على مصداقية الأمم المتحدة، كما يدعي البعض، ليس اعتماد هذه القرارات، ولكن انعدام الإرادة السياسية اللازمة لإرغام إسرائيل على احترام هذه القرارات وتنفيذها.
وعلى صعيد اخر من المقرر يجري البرلمان الأوروبي غدا الأربعاء نقاشا حول الاعتراف بدولة فلسطين وذلك في حضور فيدريكو موجيريني مسؤولة العلاقات الخارجية بالاتحاد الأوروبي.
كانت جلسة التصويت على هذه المسألة الخلافية مقررا لها بالأساس بعد غد الخميس غير أنها تأجلت إلى جلسة ديسمبر المقبل بناء على طلب من كتلة المسيحيين الديمقراطيين.
ونقل عن دوائر في البرلمان القول إن الجلسة تحدد لها موعد على مدى قصير للغاية. يذكر أن نحو 130 بلدا على مستوى العالم يعترف بدولة فلسطين.

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.