المرجعية الدينية تدعو القادة الكرد لتوحيد صفوفهم والتعاون مع الحكومة الاتحادية وفق ضوابط الدستور

دعت المرجعية الدينية العليا في العراق،القادة الكرد لتوحيد صفوفهم والعمل على تجاوز الازمة الراهنة بالتعاون مع الحكومة الاتحادية وفقا للدستور الجمعة، على ضرورة ان تعمل حكومة بغداد المزيد من اجل تطمين المواطنين الكرد وحمايتهم، وفيما ٫ واعتبرت استعادة كركوك انتصارا لكل العراقيين ٫ وليس انكسار لطرف وانتصارا لطرف اخر.

وقال ممثل المرجعية العليا في العراق في كربلاء الشيخ عبد المهدي الكربلائي في خطبة الجمعة التي ألقاها من داخل الصحن الحسيني الشريف “يعلم الجميع مستجدات الايام الاخيرة على الساحة السياسية والامنية وما تم من اعادة انتشار الجيش العراقي والشرطة الاتحادية في محالفظة كركوك وبعض المناطق الاخرى واذ نعبر عن تقديرنا العالي بحسن تصرف الأطراف المختلفة لاتمام هذه العملية بصورة سلمية وتفادي الاصطدام المسلح بين الأخوة الاعزاء الذي طالما عملوا جنباً الى جنب في مكافحة الارهاب الداعشي”.
وأضاف “نود ان نؤكد على ان هذا الحدث المهم لا ينبغي ان يُحسب انتصاراً لطرف وانكساراً لطرف آخر بل هو انتصار للعراقيين كل العراقيين فيما اذا تم توظيفه لمصلحة البلد دون المصالح الشخصية او الفئوية واتخذ منطلقاً لفتح صفحة جديدة يتكاتف فيها الجميع لبناء وطنهم ورقيه وازدهاره”.
يذكر ان استفتاء انفصال كردستان شمال العراق تم باصرار من زعيم حزب الاتحاد الديمقراطي الكردستاني مسعود البرزاني بالرغم من رفض المحكمة الاتحادية والبرلمان العراقي ورفض دول الاقليم تركيا وايران ورفض الدول الكبرى والاتحاد الاوروبي ٫ فيما راهن البرزاني على الدعم الاسرائيلي له في تنفيذ الاستفتاء في الخامس والعشرين من شهر سبتمبر ايلول الماضي ٫ وكانت النتيجة تحرك قوات الجيش والحشد الشعبي والشرطة الاتحادية باتجاه كركوك واستعادة السبطرة على كركوك وابار النفط وجيمع المناطق التي استولت عليها البيشمركة بعد سيطرة داعش على الموصل عام 2014 وذلك في الخامس عشر من الشهر الحالي .

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.