أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / الكيان الاسرائيلي / الارهاب الصهيوني / جيش الاحتلال الاسرائيلي يعلن حالة الاستنفار بعد تهديد حرس الثورة الاسلامية بالانتقام لاستشهاد اثنين من ضباطه في قصف اسرائيلي بضواحي دمشق

جيش الاحتلال الاسرائيلي يعلن حالة الاستنفار بعد تهديد حرس الثورة الاسلامية بالانتقام لاستشهاد اثنين من ضباطه في قصف اسرائيلي بضواحي دمشق

كشفت وسائل إعلام اسرائيلية، أن الاحتلال الإسرائيلي، رفع من حالة التأهب في شمال فلسطين المحتلة، عقب تلقيه تهديدات إيرانية. وقال موقع واللا العبري:” رفع حالة الـتأهب ونشر منظومات القبة الحديدية في المنطقة الشمالية بعد تهديد إيران بجباية ثمن من “إسرائيل””.

وكان حرس الثورة الاسلامية قد توعد بالانتقام لاستشهاد اثنين من ضباطه من المشاركين في الدفاع عن الشعب السوري وحماية المراقد المقدسة لاهل البيت عليهم السلام ودعم الجيش السوري ضد الجماعات الارهابية وذلك في العدوان الاخير على دمشق فجر الاثنين وهما العقيد مرتضى نجاد والعقيد احسان كربلائي بور.
وأشار المحلل العسكري في موقع واللا إلى أن الإعلان الإيراني في الساعة الثامنة مساء عن استشهاد اثنين من ضباط حرس الثورة الاسلامية في قصف إسرائيلي بسوريا انما اراد بذلك حرس الثورة إيصال رسالة بأنها سترد على ذلك”. بدوره قال الصحافي الاسرائيلي يوسي يهوشع: في الآونة الأخيرة عملت إيـران على تحسين قدراتها في مجال الطائرات المسيّرة، وبالتالي سيكون الرد على مقتل الضابطين في سوريا من خلال المسيّرات هو الخيار الأكثر احتمالا.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

انفجارات وحرائق في مجمع صناعي ولوجستي يحوي مواد خطرة في حيفا

اعلنت هيئة البث التلفزيونية الإسرائيلية المعروفة اختصارا باسم “كان” بأن حريقا كبيرا اندلع في مجمع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *