أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / الكيان الاسرائيلي / الارهاب الصهيوني / اسماعيل هينة : القائد الكبير الشهيد سليماني كان دوره محوريا في دعم قضية فلسطين وقتل غدرا على يد الامريكيين
اللواء قاسم سليماني

اسماعيل هينة : القائد الكبير الشهيد سليماني كان دوره محوريا في دعم قضية فلسطين وقتل غدرا على يد الامريكيين

جدد رئيس المكتب السياسي لحركة حماس اسماعيل هنية التاكيد على إن القائد الكبير الفریق الشهيد سلیماني “قتل غدراً على يد الأميركيين وكان دوره محورياً فيي دعم قضية فلسطين، وكان طبيعياً مشاركة وفد من “حماس” بواجب العزاء في الشهيد سليماني. وشدد على “نملك الوعي لقطع الطريق على أي محاولة لشق الصف بين “حماس” و”الجهاد”،

“وبين هنيه ان “واشنطن حاولت الاتصال بحركة حماس ونحن رفضنا”، وأضاف “رفضنا أي اتصالات سرية مع الإدارة الأميركية، ومن المهم جداً أن نقطع الطريق على سيطرة الأميركي على المنطقة، وعلى الدول المتضررة من الولايات المتحدة أن تجد وسائل للتواصل والالتقاء”.
أضاف هنية في حديث تلفزيوني : إن التهديدات لم تتوقف والمقاومة في غزة عصية على الكسر، قدّمنا الكثير من التنازلات للوصول إلى رؤية فلسطينية واحدة وعرضنا 4 خيارات، إن واشنطن حاولت الاتصال بالحركة ونحن رفضنا.
وقال الخيار الأول إجراء انتخابات عامة، والخيار الثاني انعقاد المجلس الوطني الفلسطيني خارج رام الله ليتمكن الجميع من المشاركة، والخيار الثالث هو إمكانية عقد المؤتمر الوطني الفلسطيني في القاهرة، أما الخيار الرابع فهو أن تؤلف حكومة وحدة وطنية فلسطينية”.
وأوضح أنه “أي من هذه الخيارات تتعاطى معه حركة فتح بإيجابية نحن مستعدون للمضي قدماً فيه”.
وفي إطار زيارته إلى موسكو، لفت إلى أن “روسيا على علاقة جيدة مع كل الفصائل الفلسطينية وتستضيف الجميع، وهي قادرة على التحرك الدولي لدعم القضية الفسطينية”.
وشدد هنية على أن الفصائل الفلسطينية مطالبة أكثر من أي وقت مضى بالسعي للمصالحة الفلسطينية، في وقت تعتبر “حماس” الدور المصري محوري في مسار المصالحة.
وأشار إلى أن “المطلوب من الإخوة في فتح التخلص من بعض القضايا العالقة منذ ما قبل أوسلو. وحمّلت السفير الفلسطيني رسالة للرئيس عباس حول استعداد “حماس” لاستقبال وفد السلطة في غزة”.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

السلطات السعودية تعتقل ناشطا بسبب نغريدة نشرها قبل نحو 7 سنوات مضت

في اجراء يكشف حجم سياسة تكميم الافواه في السعودية ومطاردة تغريدات الناشطين التي نشروها حتي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *