أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / الكيان الاسرائيلي / الارهاب الصهيوني / مقرب من حزب الله بنفي انسحاب مقاتليه ومقاتلين ايرانيين من سوريا

مقرب من حزب الله بنفي انسحاب مقاتليه ومقاتلين ايرانيين من سوريا

نفى الشيخ صادق النابلسي المقرب من حزب الله اللبناني اليوم الخميس الأنباء التي تتحدث عن انسحاب إيران وحزب الله من سوريا، لكنه أكد أن هناك دور روسي مرتقب في جنوب سوريا.

وقال النابلسي في تصريح لـRT إن “هذه الأنباء ليست صحيحة وأن بعض المواقع التي تروج لهذه المعلومات تستهدف التشويش على الحضور الإيراني في سوريا”، مضيفا أن “تلك المعلومات تصب في مصلحة إسرائيل التي تطمح لخروج الخبراء الإيرانيين من سوريا”.
يأتي حدث النابلس ردا على أنباء اشارت إلى تحضيرات تجري حاليا لانسحاب العناصر الايرانية ومقاتلي حزب الله من درعا وريف القنيطرة في جنوب سوريا.
وأشار الشيخ النابلسي إلى أن “وجود الخبراء الإيرانيين في سوريا هو بموافقة الحكومة السورية وأن مسألة البقاء أو الخروج مرتبط باتفاق بين الطرفين”.
وشدد النابلسي على أنه” لا يتصور إلى حد هذه اللحظة خروج الخبراء من سوريا”، حيث قال “على العكس من ذلك هناك تنسيق دائم بين دمشق وطهران حول طبيعة الدور العسكري الإيراني المطلوب في هذه اللحظة خصوصا وأن الصراع مايزال مستمرا وأن الولايات المتحدة تتدخل بشكل واسع في تنفيذ بعض الأجندات وبالتالي خروج الخبراء الإيرانيين وحزب الله غير مطروح”.
وتابع قائلا: “هناك ربما مشاورات ووساطات من قبل الروس للانتشار في منطقة حدود الجولان”، مضيفا أن الأمر معلن منذ مدة ليكون للشرطة الروسية تواجد بالمنطقة.
إلى ذلك، أكد أن “للحكومة السورية أولوية تكمن في تحرير تلك المناطق من الجماعات الإرهابية وأن الحديث عن أي خروج من المنطقة رغبة إسرائيلية بحتة”.
وردا على سؤال بخصوص تعامل حزب الله اللبناني بمرونة مع أي أطروحة لحل الأزمة السورية ولا سيما في الجنوب، صرّح صادق النابلسي بأن “حزب الله يسعى إلى حل الأزمة السورية من خلال الحوار والتسوية السياسية، مضيفا أن حزب الله تدخل مع بعض قوى المعارضة من أجل الدخول في مسار التسوية السياسية لكن الأمور تعقدت عسكريا حتى وصلت إلى ما عليه الآن”.
كما شدد النابلسي على أن “حزب الله يرحب بأي حل يحفظ ويحمي سيادة سوريا ودورها على مستوى المنطقة”.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

وفاة الدبلوماسي العراقي المخضرم عدنان الباجه جي

توفي االأحد وزير الخارجية الأسبق، عدنان الباجه جي، في العاصمة الإمارتية أبو ظبي، حيث عمل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *