رفع العلم العراقي في حيي النبي شيت والعكيدات في الساحل الايمن من الموصل

أعلنت قيادة عمليات “قادمون يا نينوى”، الجمعة 10 مارس/آذار، تحرير حيي النبي شيت والعكيدات غرب الموصل في هزائم متواصلة لتنظيم داعش الوهابي وحلفائهم فلول حرس نظام صدام البائد.

وقال قائد العمليات، عبد الأمير رشيد يار الله، في بيان بهذا الشان، إن “قوات الشرطة الاتحادية حررت حيي النبي شيت والعكيدات ورفعت العلم العراقي فوق مبانيهما”. وأضاف، أن “تحرير الحيين تم بعد تكبيد العدو خسائر بالأرواح والمعدات”.
وفي وقت سابق من يوم الخميس، أعلنت قيادة عمليات تحرير الموصل استعادة السيطرة على حيي المعلمين والسايلو في غرب المدينة.
وتواصل القوات العراقية، مدعومة من التحالف الدولي، تقدمها في المعارك مع ما يعرف بتنظيم “الدولة الإسلامية”، حيث أعلنت القوات العراقية، الأربعاء، السيطرة على سجن بادوش في الساحل الأيمن من مدينة الموصل. كما تمكنت القوات العراقية من فرض سيطرتها الكاملة على سلسلة (تلول عطشانة) في الموصل.
إلى ذلك، أعلن عضو مجلس محافظة نينوى، حسام الدين العبار، الجمعة في تصريح نقلته “اذاعة صوت العراق ” ، نزوح 75 ألف مدني من الساحل الأيمن غربي المحافظة.
وقال إن: “عدد النازحين من الساحل الأيمن بدأ بالزيادة وسجلنا 75 ألف نازح خلال الأيام الماضية”، مشيرا إلى أن “المدنيين ينزحون مع اقتراب القوات الأمنية من وسط الساحل الأيمن بعد السيطرة على المجمع الحكومي في باب الطوب والدواسة”.
وأضاف العبار أن: “النازحين يتم نقلهم الى مخيمات الجدعة وحسن شام والقيارة ونتوقع ارتفاع أعدادهم في الأيام المقبلة”.
وكان رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، أعلن، في 17 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، عن انطلاق العمليات العسكرية لاستعادة الموصل التي سيطر عليها تنظيم داعش وحلفائهم فلول البعثيين في يونيو/حزيران 2014.

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.