تحرير قضاء القائم ورفع العلم العراقي على مبنى المجلس المحلي وتحرير ناحية الكرابلة غرب الانبار

أعلن الفريق الركن قوات خاصة عبد الامير يار الله عن تمكن القوات الأمنية من تحرير منفذ حصيبة الحدودي مع سوريا من قبضة تنظيم داعش الوهابي ٫ورفعت العلم العراقي فوق مبنى المجلس المحلي للمدينة.

وتواصل القوات الأمنية تقدمها لتحرير أحياء ومناطق مركز مدينة القائم من تنظيم داعش، وسط انهيار كبير بصفوف تلك العصابات”.
واعلنت خلية الاعلام الحربي ان القوات العراقية سيطرت على حي غزة، أول أحياء مركز مدينة القائم بالجهة الجنوبية للمدينة، وحيي التنك والسكك غربي القائم، كما تم تحرير حي النهظة الغربية ومنطقة الكرابلة شرق مركز القضاء.
يذكر أن رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، وعد، الثلاثاء الماضي، بـ”زف بشرى” تحرير قضاء القائم من سيطرة تنظيم داعش “قريبا”.
ونقلت خلية الإعلام الحربي عن قائد عمليات تحرير غرب الأنبارقوله إن: “قطعات الحشد الشعبي حررت مناطق مركز ناحية الكرابلة”، مبينا أن المناطق هي “الشيخ علي والحي الصناعي والنهضة الغربية”.
وكان ما يسمى بـ”والي القائم” التابع لتنظيم “داعش” قتل، أمس الخميس، بقصف جوي استهدف رتلا للتنظيم أثناء محاولته الهرب إلى سوريا.
وقال مصدر استخباري في محافظة الأنبار إن طيران القوة الجوية العراقية تمكن، استنادا إلى معلومات استخباراتية دقيقة، من تصفية القيادي المدعى “أبو أحمد العراقي” الذي يعتبره التنظيم “واليا للقائم” بالإضافة إلى عدد كبير من عناصر التنظيم كما قام بتدمير رتل لهم.
تجدر الإشارة ان منفذ حصيبة الحدودي، يتجه نحو دير الزور، أما معبر القائم فهو يتجه إلى منطقة البو كمال، ولم يتم بعد السيطرة عليه بالكامل. وهناك 4 منافذ بين العراق وسوريا، وهي:
– منفذ حصيبة باتجاه دير الزور
– معبر القائم يقابله البو كمال
– معبر الوليد ويقابله التنف في الجانب السوري
– معبر ربيعة ويقابله اليعربية

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.