تحرير حي وادي حجر وقرية الدامرجي في الساحل الايمن من مدينة الموصل

أعلنت خلية الاعلام الحربي الجمعة 3 مارس/آذار ٫ تحرير حي وادي حجر في الساحل الأيمن (الجزء الغربي) من مدينة الموصل من سيطرة تنظيم “داعش” الوهابي.

وقال قائد عمليات “قادمون يانينوى” الفريق الركن عبد الأمير رشيد يارالله أن قوات مكافحة الإرهاب هي من استعادت الحي، فيما أكد قائد قوات النخبة الثانية في جهاز مكافحة الإرهاب اللواء الركن معن السعدي، مقتل عشرات المسلحين من التنظيم خلال العملية العسكرية.
من جهة أخرى تمكنت القوات الأمنية الجمعة من تحرير قرية الدامرجي غرب الموصل وقتلت عددا من قياديي “داعش” داخل القرية.
وأعلن مصدر أمني أن القطعات المسلحة تنتشر حاليا على مشارف ومحاور بلدة بادوش (30 كم غرب الموصل) استعدادا لاقتحامها.
ونشرت خلية الإعلام الحربي التابعة لقيادة العمليات المشتركة خريطة تبين تقلص المساحة التي يسيطر عليها التنظيم غرب الموصل.
على صعيد متصل ٫ أفاد مصدر محلي في محافظة نينوى، اليوم الجمعة، بأن تنظيم “داعش” فرض حظر التجوال في أغلب أزقة الموصل القديمة التي ما زال يسيطر عليها، بعد العثور على جثتي قيادي ونجله.
وقال المصدر في حديث لـ ” اذاعة صوت العراق “، إن “تنظيم “داعش” فرض حظر التجوال في أغلب أزقة الموصل القديمة بعد العثور على جثة قيادي في التنظيم يتبوأ منصبا مهما في ديوان الحسبة ونجله”.
وأضاف المصدر أن “أزقة الموصل القديمة تعد من المناطق المؤمنة جدا لقيادات ومسلحي “داعش”، لافتا إلى أن “مقتل قيادي ونجله يعد خرقاً لكل إجراءات التنظيم المشددة الذي بدأ يفقد قدرته بعد الانهيارات الكبيرة في صفوفه ضمن الساحل الأيمن للموصل”.
كما اكد مصدر محلي في محافظة نينوى، أمس الخميس، بأن ما يسمى “مسؤول ديوان المساجد في ولاية نينوى” التابع لتنظيم “داعش” قتل في اشتباكات غربي الموصل.

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.