طهران : العدوان على قطاع غزة صفحة سوداء اخرى في سجل جرائم الكيان الاسرائيلي وصواريخ المقاومة دفاع عن الاطفال والنساء

وصفت طهران العدوان الصهيوني البري والوحشي على قطاع غزة ،بانه دليل على عجز الكيان الصهيوني امام المقاومة البطولية للشعب الفلسطيني ، ووصفت صواريخ المقاومة الفلسطينية بانها ضرورية لردع العدوان والدفاع عن الاطفال والنساء في قطاع غزة.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الايرانية مرضية افخم ان هذا العدوان اضاف صفحة سوداء اخرى الى سجل جرائم الكيان الاسرائيلي وممارساته اللاانسانية.
وقالت افخم : ان الراي العام العالمي اليوم ينتظر من المؤسسات الدولية والاقليمية والدول المستقلة الى جانب المنظمات الانسانية ومنظمات حقوق الانسان في كافة بقاع العالم العمل على تعبئة امكاناتها لحماية الشعب الفلسطيني المحاصر في قطاع غزة فورا والحؤول دون اراقة دماء المزيد من الابرياء.
واضافت افخم ان العمليات العسكرية للكيان الاسرائيلي ضد الشعب الفلسطيني المحاصر في قطاع غزة تاتي في الوقت الذي يقطع الاحتلال الطريق امام وصول كافة الامكانية الانسانية والصحية والعلاجية اليهم وان هذا العدوان لايمكن مقارنته الا بجرائم الحرب ومن البديهي ان الهجوم البري الصهيوني على غزة جاء في ظل غياب الارادة لدى المؤسسات الدولية في تحمل مسؤولياتها الخطيرة في حماية الشعب الفلسطيني .
واكدت افخم ان رد فصائل المقاومة الفلسطينية يندرج في اطار الدفاع المشروع عن الشعب المحاصر في غزة في مواجهة الالة العسكرية للكيان الاسرائيلي وهجومه الشامل ويعد ضروريا للحؤول دون سقوط المزيد من الضحايا في صفوف النساء والاطفال الابرياء في غزة.

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.