الملك السعودي في موسكو لاستمالة الكرملين بصفقات بمليارات الدولارات وابعادها عن ايران

في زيارة تهدف الى اغراء الكرملين بمزيد من الاتفاقات رغبة في ابعاد روسيا عن ايران ٫ وصل الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز إلى موسكو على رأس وفد رفيع، في أول زيارة لملك سعودي إلى روسيا ٫ وحطت طائرته في مطار فنوكوفو الدولي جنوب غرب العاصمة الروسية، في مستهل الزيارة التي وصفت بالتاريخية.

وكان في استقبال الملك ووفده المرافق، دميتري روغوزين نائب رئيس الوزراء الروسي وميخائيل بوغدانوف نائب وزير الخارجية مبعوث الرئيس الروسي إلى الشرق الأوسط وأفريقيا.
وحول جدول الزيارة، ذكر بيان للديوان الملكي، أن الملك سلمان سيلتقي خلال الزيارة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، وعددا من كبار المسؤولين، لبحث العلاقات الثنائية وتعزيز أوجه التعاون بين البلدين الصديقين، ومناقشة القضايا ذات الاهتمام المشترك.
وأعرب العاهل السعودي، عقب وصوله موسكو، عن أمله أن تحقق زيارته إلى روسيا تعزيز العلاقات الثنائية، وخدمة الأمن والسلم الدوليين، وذلك في تصريح له بثته وكالة الأنباء السعودية الرسمية.
وذكر مراقبون سياسيون بان الملك السعودي سيعقد اتفاقات مع روسيا بعشرات المليارات من الدولارات بهدف توثيق العلاقة مع موسكو ومحاولة لابعادها عن طهران . ويستبعد هؤلاء المراقبون ان ينجح الملك السعودي في هذا المسعى لان روسيا تعتقد اعتقادا راسخا بان تنسيقها مع ايران حقق لها نجاحات كبيرة في الشرق الاوسط وخاصة في سوريا حيث نجح التنسيق العسكري والسياسي الروسي الايراني من افشال مشروع الجماعات التكفيرية المدعومة من السعودية في اسقاط نظام الرئىس السوري بشار الاسد،

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.