الجيش السوري واللبناني بمشاركة مقاتلي حزب الله يبداون عملية عسكرية واسعة لتطهير الحدود المشتركة

أطلقت وحدات من الجيش السوري وقوات تابعة لـ”حزب الله” اللبناني، فجر اليوم عملية عسكرية واسعة لتطهير الحدود اللبنانية السورية من العناصر الإرهابية المسلحة واغلبها تابعة لجبهة النصرة الوهابية .

كما استهدف الجيش السوري وحزب الله بالقصف المدفعي والصاروخي تجمعات المسلحين بمرتفعات الضليل وتلة الكرة وتلة العلم بجرود فليطة بالقلمون الغربي.
وذكر الإعلام الحربي أن الهجوم العسكري لتطهير جرود عرسال والقلمون من المسلحين الإرهابيين انطلق من محورين باتجاهات متعددة لكل محور، الأول من بلدة فليطة السورية باتجاه مواقع جبهة النصرة في جردها في القلمون الغربي، والثاني من جرود سلسلة لبنان الشرقية الواقعة جنوب جرد عرسال باتجاه مرتفعات وتحصينات إرهابيي جبهة النصرة شمال وشرق جرد عرسال.
بدوره قال مسؤول في قيادة العمليات في جرود عرسال، “لا وقت محدد للعملية وهي ستتحدث عن نفسها وستسير وفقا لمراحل تم التخطيط لها”.
هذا وقد وجهت وحدات الجيش والحزب قصفها منذ الدقائق الأولى لانطلاق العملية، إلى تجمعات ونقاط انتشار وتحصينات ومواقع جبهة النصرة في ضهر الهوى وموقع القنزح ومرتفعات عقاب وادي الخيل وشعبة النحلة في جرود عرسال.

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.