أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / لتامين زيارة الاربعين المليونية …. الحشد الشعبي ينتشر في مناطق شاسعة من حدوده مع النجف الاشرف وبابل والانبار

لتامين زيارة الاربعين المليونية …. الحشد الشعبي ينتشر في مناطق شاسعة من حدوده مع النجف الاشرف وبابل والانبار

اعلنت قيادة عمليات الفرات الاوسط للحشد الشعبي، البدء بانتشار قواتها ضمن المحاور التي تمسكها لتأمين زيارة الاربعين المليونية وهي الزيارة التي يسارك فيها ملايين العراقيين وحشود من الزائرين من الدول العربية والاسلامية ومن الدول الاسيوية الاخرى ومن الدول الاوروبية لاحياء دكرى مرور اربعين يوما كم كل عام على يوم عاشوراء يوم شهادة الامام الحسين سبط الرسول الاعظم صلى الله عليه واله .

وقال قائد العمليات اللواء علي الحمداني، الاثنين، ان “قوات الحشد الشعبي ضمن امرة قيادة عمليات الفرات الاوسط بدأت بالانتشار وفق المحاور المرسومة بالتنسيق مع القطعات الامنية الاخرى”.

واضاف ان “قطعاتنا تنتشر من حدود اللطيفية الى الاسكندرية والمسيب وصولا الى منطقة باب بغداد في كربلاء المقدسة، ومن حدود بابل الى قنطرة السلام، من النجف الاشرف الى منطقة سيد جوده، بالاضافة الى الحزام الاخضر والخط الاستراتيجي في الغرب من محافظة كربلاء المفدسة قبالة الحدود الادارية مع الانبار”.
واشار الى ان “الحشد الشعبي يشارك بالخطة الخدمية بالاضافة الى الخطة الامنية حيث رفد الادراة المحلية في كربلاء بالاليات لمساندة الجهد البلدي، وتوفير عجلات لنقل الزائرين، والعشرات من سيارات الاسعاف”.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

مسؤول ايراني يعلن السيطرة على الهجوم السيبراني على محطات البنزين بالبلاد

اعلن امين المجلس الاعلى للاجواء الافتراضية في الجمهورية الاسلامية الايرانية ابوالحسن فيروزآبادي عن السيطرة على …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *