أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / تقرير لمركز أبحاث إسرائيلي: هزيمة عباس في الانتخابات المقبلة لا تخدمنا

تقرير لمركز أبحاث إسرائيلي: هزيمة عباس في الانتخابات المقبلة لا تخدمنا

أفاد تقرير لمركز أبحاث الأمن القومي الإسرائيلي بأن “هزيمة الرئيس الفلسطيني محمود عباس في الانتخابات المرتقبة والإضرار باستقرار السلطة الفلسطينية ليست في مصلحة إسرائيل”.

يذكر أن هذه هي المرة الأولى منذ 15 عاما التي تصدر فيها السلطة الفلسطينية مرسوما بإجراء انتخابات تشريعية ورئاسية، وهو ما رحبت به حركة “حماس”، ما قد ينبئ بنهاية الانقسام الفلسطيني الذي منع إجراء انتخابات عامة منذ عام 2006.
وأشار التقرير إلى أن “المس باستقرار السلطة الفلسطينية، وتهديد بقائها، وخروج عباس من المسرح، لا يخدم المصالح الأمنية لإسرائيل”، مضيفا أنه “من الأفضل لإسرائيل أن ترسم أفقا جديدا ومفعما بالأمل يمكن أن يعزز مكانة السلطة الفلسطينية من خلال تجديد العملية السياسية، بالتنسيق الوثيق مع الإدارة الأمريكية وشركائها الإقليميين”.
وأشار التقرير الاسرائيلي إلى أن “الانتخابات من شأنها أن تنتهي بفشل عباس نفسه وأيضا بفشل فتح، فرغم مصاعب حماس فهي توجد في موقف أفضل من فتح”.
وبحسب المرسوم الذي صدر عن رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس مؤخرا، فإن انتخابات المجلس التشريعي ستجرى في 22 مايو 2021، والرئاسية في 31 يوليو 2021، على أن تستكمل المرحلة الثالثة الخاصة بالمجلس الوطني الفلسطيني يوم 31 أغسطس 2021.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

قصف القاعدة الامريكية في ” عين الاسد ” في الانبار ب 14 صاروخا والبنتاغون يعترف بعملية القصف

اكد البنتاغون تعرض قاعدة عين الاسد التي تستخدمها القوات الأمريكية المنتشرة في العراق لهجوم صاروخي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *