أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / أحمد الأسدي يعزي في شهداء اللواء 22 في تصديهم لهجوم داعش ومحذرا : الإرهاب الداعشي يطل برأسه مرة أخرى لإرباك المشهد الأمني ولتبرير التدخلات الخارجية بشؤوننا

أحمد الأسدي يعزي في شهداء اللواء 22 في تصديهم لهجوم داعش ومحذرا : الإرهاب الداعشي يطل برأسه مرة أخرى لإرباك المشهد الأمني ولتبرير التدخلات الخارجية بشؤوننا

اكد رئيس كتلة السند الوطني أحمد الأسدي، ان خطر الإرهاب الداعشي يطل برأسه مرة أخرى في محاولة لإرباك المشهد الأمني وتقديم أرضية مناسبة للتدخلات الخارجية بشؤوننا ”،

واضاف الاسدي في بيان له بشان تعرض داعش الوهابي فولول البعثيين على قطعات الحشد الشعبي مساء أمس في صلاح الدين.: “نقول لهم إن الحشد ورجال العراق الغيارى من بقية صنوف القوات المسلحة سيكونون لكم بالمرصاد وسنقطع كل رأس عفنة تحاول العبث بأمننا أو الاعتداء على كرامتنا ويبقى عراق الحشد والشهداء واحداً مستقلاً عزيزاً مصاناً بجهود المخلصين من أبنائه أبطال الحشد والقوات المسلحة والأجهزة الأمنية البطلة”.

وتابع الاسدي، في بيانه : “ ها هم أبناؤكم من رجال الحشد الأبطال يجدّدون العهد بالدماء الزواكي ويتصدون للإرهاب ببطولة الفرسان ويقدمون خيرة الرجال في مسيرة الكرامة والتصدي والتحدي ٫ وفي الوقت الذي ينام فيه الآخرون ملء جفونهم يقف الأبطال ملء السواتر يواجهون الموت دفاعاً عن العراق وأرضه ومقدساته”.
واضاف رئيس كتلة السند الوطني : “أيها الشعب العراقي الكريم: ليلة الأمس وقبل حلول منتصفها تجمع الأرجاس من مجرمي داعش وهاجموا منطقة العيثة شرق صلاح الدين فتصدى لهم أبطال الفوج الثالث في اللواء ٢٢ حشد شعبي ودارت معركة شرسة تم فيها إفشال مخطط العدو بالوصول إلى المنطقة والاعتداء على سكانها المدنيين وقد زف اللواء ٢٢ أحد عشر كوكبا شهيداً و ١٨ جريحاً ترجلوا عن صهوات المواجهة أثناء هذه المعركة الشرسة مع العدو ليجددوا بدمائهم حدود الكرامة ولوحة الوطن المخضب بالدماء ويصونوا رايته المرفرفة في السماء رغماً عن أنوف وكيد الخونة والأعداء”.
وتابع الاسدي في بيانه : ان “خطر الإرهاب الداعشي يطل برأسه مرة أخرى في محاولة لإرباك المشهد الأمني وتقديم أرضية مناسبة للتدخلات الخارجية بشؤوننا”، مضيفا ا: “نقول لهم إن الحشد ورجال العراق الغيارى من بقية صنوف القوات المسلحة سيكونون لكم بالمرصاد وسنقطع كل رأس عفنة تحاول العبث بأمننا أو الاعتداء على كرامتنا ويبقى عراق الحشد والشهداء واحداً مستقلاً عزيزاً مصاناً بجهود المخلصين من أبنائه أبطال الحشد والقوات المسلحة والأجهزة الأمنية البطلة”.
وعزى الشهداء قائلا: “سلاماً أبا علياء في اشارة الي آمر الفوج الثالث في اللواء 22 يا فارس البطولة والرجولة والكرامة وسلاماً لجميع صحبك الشهداء”.
واختتم البيان بالقول: “عزاؤنا للشعب العراقي ولأبناء الحشد الغيارى ولذوي الشهداء بهذه الكوكبة العظيمة من رجال المجد الرحمة للشهداء الشفاء للجرحى والنصر للعراق وشعبه”.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

وزير الاعلام اليمني يعلق في تغريدة له على تحرير مديرية العبدية من مليشيات هادي

في تعليق لم يخل من نهكم قال وزير الاعلام في صنعاء ضيف الله الشامي، في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *