أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / العامري: بوجود الحشد الشعبي لا عودة للإرهاب والطائفية

العامري: بوجود الحشد الشعبي لا عودة للإرهاب والطائفية

أكد رئيس تحالف الفتح هادي العامري، الأحد، أنه لا عودة للإرهاب والطائفية في ظل وجود الحشد الشعبي، مشيرا إلى أن أربعة عوامل دحرت مؤامرة”داعش” الإرهابية.

وقال العامري في كلمة القاها خلال محفل تأبيني كبير بمناسبة ذكرى استشهاد قادة النصر وتابعها موقع “الحشد الشعبي”، إن “مؤامرة داعش لم تكن سهلة إنما كانت تحديا كبيرا لان وراء داعش ماكنة إعلامية وامكانيات وآلة عسكرية ودولا والجميع اعتقد ان العراق انتهى ولن يعود”، مشيرا إلى أن “الفتوى المباركة للامام السيستاني وشجاعة الشعب العراقي والدعم الإيراني ودور الفصائل بتنظيم صفوف المتطوعين ابطل المؤامرة”.
وأضاف، أن “سليماني دخل قلوب كل العراقيين لأنه تسابق للدفاع عن العراق وكان يقول انني استحق ان استشهد على ارض العراق”، مؤكدا أنه “مادام الحشد الشعبي موجودا فلن يكون هناك إرهاب ولا طائفية”.
من جانب آخر أكد العامري أنه “لا يمكن ان تكون للدولة هيبة من دون هيبة الأجهزة الأمنية”، لافتا إلى أن “بر الشهداء يكون بتحقيق ما كانوا يصبون اليه وهو تحقيق السيادة الوطنية كاملة”.
إلى ذلك دعا العامري إلى ضرورة “إيجاد مصالحة مجتمعية والعمل على إعادة جميع النازحين من دون المتاجرة بقضيتهم”، مشددا بالقول على أن “النازحين في رقبتنا”.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

رسالة من الرئيس بوتين الى مرشد الثورة الاسلامية اية الله خامنئي تتعلق بتطوير العلاقات الثنائية بين البلدين

كشفت سفارة روسيا لدى طهران بأن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بعث رسالة خطية إلى المرشد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *