أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / الكيان الاسرائيلي / الارهاب الصهيوني / نتيناهو يؤكد مضي مشروع التطبيع بين تل ابيب ودول عربية في اشارة للتطبيع مع السعودية والامارات والبحرين

نتيناهو يؤكد مضي مشروع التطبيع بين تل ابيب ودول عربية في اشارة للتطبيع مع السعودية والامارات والبحرين

قال رئيس وزراء الكيان الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، الأحد، أن إسرائيل تطبع علاقاتها مع الدول العربية بشكل تدريجي، وذلك بعد أسبوع على ورشة البحرين التي طرحت فيها الإدارة الأمريكية الشق الاقتصادي من خطة السلام في الشرق الأوسط.

وقال نتنياهو خلال الاجتماع الأسبوعي لمجلس الوزراء : “(التطبيع التدريجي) يشكل نتيجة مباشرة لسياستنا، وهي تحويل إسرائيل إلى قوة إقليمية وعالمية صاعدة”. على حد زعمه.
وهاجم رئيس الوزراء الإسرائيلي السلطة الفلسطينية بسبب مقاطعتها لورشة البحرين قائلا: “ما يتضح من كل هذا هو أن الفلسطينيين (السلطة) مصرين على الصراع بأي ثمن، حتى وإن كان على حساب رغبة الفلسطينيين (الشعب) أنفسهم”.
وأضاف نتنياهو قائلا في هذا الصدد: “هذا ليس ما يجب أن يفعله من يطلب ما وصفه ب ” السلام ” على الطريقة الاسرائيلية التي تعتبر سرقة حقوق الفلسطينيين وصمت الفلسطينيين على هذه السرقة هو السلام الذي يعنية الاسرائيليين .
واضاف نتنياهو : سنواصل توطيد الروابط مع العالم العربي، وهو ما يخدم الجميع”، على حد تعبيره في اشارة الى التطبيع الجاري بين تل ابيب وبين كل من السعودية والامارات والسعودية .

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

ﺧﻠﻴﺔ ازﻣﺔ: العراق مصنف ﻣﻦ ﺿﻤﻦ اﻟﺪول المسيطر فيه ﻋﻠﻰ وﺑﺎء كورونا

ذﻛﺮت ﺧﻠﻴﺔ ازﻣﺔ نواجهة الكورونا في اﻟﻌﺮاق ان العراق مصنف ﻣﻦ ﺿﻤﻦ اﻟﺪول المسيطرة ﻋﻠﻰ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *