أخبار عاجلة
الرئيسية / الولايات المتحدة / ادارة ترامب / لاريجاني : حرس الثورة الاسلامية وجه اقسى الضربات للارهاب والقرار ضده قمة سفاهة النظام الامريكي

لاريجاني : حرس الثورة الاسلامية وجه اقسى الضربات للارهاب والقرار ضده قمة سفاهة النظام الامريكي

اكد علي لاريجاني رئیس مجلس الشورى الاسلامي ان حرس الثورة الاسلامية وجه اقسى الضربات للارهاب في المنطقة٫ وإن تصنيف واشنطن الحرس الثوري الإيراني على أنه إرهابي يظهر “قمة سفاهة وجهل النظام الأمريكي”.

وحضر عدد كبير من النواب وبينهم لاريجاني للمجلس وهم يرتدون زي الحرس الثوري تعبيرا عن تضامنهم معه بعد إدراج إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الحرس الثوري الإيراني في قائمة الولايات المتحدة للمنظمات الإرهابية، في سابقة هي الأولى لتصنيف إدارة أمريكية كيانا حكوميا أجنبيا كمنظمة إرهابية.
وأضاف لاريجاني اليوم خلال اجتماع مجلس الشورى (البرلمان): “على الإدارة الأمريكية أن تتحمل مسؤولية تأسيس ودعم الجماعات الإرهابية وليس الحرس الثوري.. من لا يعرف أن الحرس الثوري وجه أقسى ضربة للإرهاب في المنطقة”.
وتابع لاريجاني، “مكانة الحرس الثوري في قلب الشعب الإيراني، وهو عامل لحفظ أمن البلاد، وجميع الشعب الإيراني يدعم الحرس الثوري، وجميعنا نفتخر بأن نكون في صفوفه”.
واعتبر لاريجاني أن الإدارة الأمريكية والقوات المسلحة الأمريكية هي “نموذج للإرهاب الدولي بأبعاده العسكرية والاقتصادية”.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

وزير اسرائيلي يؤكد زيارة نتنياهو للسعودية ولقائه بولي العهد بن سلمان

اكد وزير التعليم في الحكومة الإسرائيلية، عضو في حزب “ليكود” تقارير إعلامية تحدثت اليوم الاثنين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *