أخبار عاجلة
الرئيسية / Uncategorized / القوات العراقية تسحب قواتها من “راوه” و ” حديثة ” في خطوة ” تكتيكية ” .. وداعش وحرس صدام

القوات العراقية تسحب قواتها من “راوه” و ” حديثة ” في خطوة ” تكتيكية ” .. وداعش وحرس صدام

اعلن مصدر عسكري عراقي انه تم سحب القوات العراقية من ” راوه” و” حديثة ” في الانبار لاسباب تكتيكية، فيما قامت مجاميع داعش وبقايا حرس صدام الجمهوي المنحل بالسيطرة على المدينتين واعدامهم في الساحات العامة في المدينة لـ 21 من وجهائها امام سكانهما في واحدة من ابشع الجرائم حيث اعدم الضحايا امام عوائلهم وهم جميعا من اهل السنة في تاكيد على ان داعش وحلفائهم لايفرقون بين الشيعة والسنة واهم يدعون زورا تمثيلهم للسنة .

وقالت سيدة من الموصل ” ام عبير ” لاذاعة صوت العراق ” ان داعش الوهابي دمر ثلاثة تماثيل منها تمثال لمريم العذراء بكنيسة إلى جانب تمثال للشاعر أبو تمام وآخر للمغني ملا عثمان “،
كما قسمت داعش الموصل الجانب الايمن من دجلة ومن يسارها الى ولايات وعينت على كل ولاية ” والي ” لتنفيذ احكام ما تسميه ” لاشريعة الاسلامية” على طريقة المذهب الوهابي التكفيري الذي طبقته طالبان في باكستان .
وفي تزامن مع هذه التطورات ، نجحت قوات الجيش العراقي في قتل 25 ارهابيا شمال بابل في منطقة البحيرات مساء اليوم الاحد فيما قتل 30 عنصرا من عناصر داعش وحلفائهم بفعل ضربات جوية مركزة نفذها طيران الجيش في اطرف تكريت ووسطها بمحافظة صلاح الدين .

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

وزير إسرائيلي: نستعد لسيناريوهات دفن كبرى في الجبهة الشمالية

كشف وزير الشؤون الدينية الإسرائيلي مايكل مالكيلي أمس الأربعاء عن استعداد وزارته لسيناريوهات دفن طارئة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *