أخبار عاجلة
الرئيسية / الولايات المتحدة / ادارة ترامب / ايران تجدد رفضها لدعوة جديدة وجهتها واشنطن للتفاوض معها
وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف

ايران تجدد رفضها لدعوة جديدة وجهتها واشنطن للتفاوض معها

بعدما جددت واشنطن دعوتها ايران للتفاوض ٫ رفضت إيران العرض الامريكي، وقالت إن واشنطن انتهكت بنود الاتفاق الأخير الذي تم التوصل إليه وهو الاتفاق النووي الموقع عام 2015.

وقال برايان هوك مبعوث الولايات المتحدة الخاص بشأن إيران يوم الأربعاء إن واشنطن تسعى للتفاوض على معاهدة مع إيران تشمل برنامجها للصواريخ الباليستية وسلوكها الإقليمي.
وأضاف هوك “الاتفاق الجديد الذي نأمل أن نبرمه مع إيران لن يكون اتفاقا شخصيا بين حكومتين مثل الاتفاق الأخير. نحن نسعى لإبرام معاهدة”.
لكن وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف رد على تصريحات هوك ونشر تغريدة على تويتر يوم الخميس رافضا وصف الاتفاق الأخير بأنه “اتفاق شخصي”، وقال إنه كان اتفاقا دوليا أيده قرار من مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة.
وفي رسالة ألحقها بفيديو لمحتج صعد على المنصة بعد كلمة هوك وهو يردد أن العقوبات تضر بالشعب الإيراني قال ظريف “أمريكا انتهكت التزاماتها أيضا.. يبدو أن أمريكا تدعو للسلام صوريا فحسب”.
وكان قائد الثورة الاسلامية قد اعلن انه يحرم التفاوض مع الادارة الامريكية الحالية لانها لم تلتزم بالاتفاق النووي ٬ واعتبرت الاوساط الايرانية هذا الاعلان بمثابة فتوى دينية توجب علي كل مسؤول الالتزام بها لانها صادرة من ولي امر المسؤولين .

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

وصول الرئيس الروسي بوتين الى السعودية

وصل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى السعودية، بزيارة رسمية يلتقي خلالها الملك السعودي سلمان بن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *