أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / اليمن / الحوثيون / انصار الله يعلنون تدمير بارجة حربية لتحالف العدوان السعودي الاماراتي في عمليات انزال هدفها الاستيلاء على الحديدة

انصار الله يعلنون تدمير بارجة حربية لتحالف العدوان السعودي الاماراتي في عمليات انزال هدفها الاستيلاء على الحديدة

أعلن القيادي في انصار الله الحوثيين محمد علي الحوثي، أن قوات الجيش اليمني واللجان الشعبية ٫ أحبطت إنزالا بحريا لقوات تابعة لتحالف العدوان السعودي الاماراتي قبالة سواحل مدينة الحديدة.

وقال القيادي الحوثي اليوم الأربعاء، إن البارجة استهدفت بصاروخين بحريين وتصاعد الدخان منها، موضحا أن بارجة أخرى تابعة للتحالف تراجعت بعد اشتعال النيران في البارجة المستهدفة قبالة سواحل الحديدة.

واشار السيد محمد على الحوثي الى : أن البارجتين كانتا تحاولان تنفيذ عملية إنزال بحري لقوات تابعة للتحالف على سواحل الحديدة.
وكانت قوات تحالف العدوان السعودي والاماراتي مدعومة بقوات من المرتزقة من بقايا الحرس الجمهوري التابع للرئيس الاسبق المقتول علي عبد الله صالح ٫ قد بدآت فجر اليوم الاربعاء هجوما على مدينة الحديدة، في معركة تعتبر الأصعب في الحرب المستمرة في اليمن منذ أكثر من ثلاث سنوات.
ويأتي الهجوم بعد تقارير استخباراتية واعلامية امريكية كشفت الاسبوع الماضي ٫ ان الامارات والسعودية طلبتا من الرئيس الامريكي ترامب دعم عمليات عسكرية واسعة لتحالف العدوان للسيطرة على مدينة وميناء الحديدة .

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

انفجار هائل في مخزن للسلاح تابع للحشد الشعبي للمرة الثانية في كربلاء المقدسة واتهامات لطائرات امريكية مسيرة بتنفيذ العملية

في سلسلة التفجيرات التي تستهدف مخارن الاسلحة التابعة للحشد الشعبي في ظروف غامضة ٫ أفاد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *