أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / السعودية / موقع خبري اسرائيلي يكشف عن تطور كبير في علاقات السعودية والامارات مع الكيان الاسرائيلي

موقع خبري اسرائيلي يكشف عن تطور كبير في علاقات السعودية والامارات مع الكيان الاسرائيلي

في واقعة تكشف مدى الخيانة التي يغرق فيها النظامين السعودي والإماراتي بإعلانهما دعم القضية الفلسطينية ثم التآمر عليها في الخفاء وراء الكواليس، رأى المُحلّل السياسيّ في موقع (NEWS1) الإخباريّ-الاسرائيلي إنّه في الخفاء تتبلور بهدوءٍ تامٍّ شبكة علاقات بين إسرائيل وبعض الدول العربية.

وتابع قائلاً إنّه للوهلة الأولى يبدو أنّ هذا الأمر هو من أحلام اليقظة، ولكن بالتأكيد أنّ الأمر يتحوّل إلى حقيقةٍ راسخةٍ على الأرض، إذْ أنّ إسرائيل والعديد من الدول العربيّة التي لا تربطهم علاقاتٍ دبلوماسيّةٍ يعملون بخطىً حثيثةً على إنشاء هذا الحلف، بعد أنْ توصّلوا إلى قناعةٍ تامّةٍ بأنّ إسرائيل هي ليست العدّو، على حدّ قوله.
وشدّدّ على أنّ أكثر الدول العربيّة سعيا لإقامة علاقاتٍ مع إسرائيل هي السعوديّة، والإمارات حيث تخشى هذه الأنظمة من أمرين مهمين: الإرهاب الإسلاميّ مثل القاعدة وداعش وتنظيماتٍ أخرى بالإضافة إلى الخوف من تمركز إيران في الشرق الأوسط.
وشدّدّ المُحلّل على أنّه بطبيعة الحال لا تعترف إسرائيل بذلك بشكلٍ رسميٍّ، ولكنّ مصادر أجنبيّة تؤكّد وجود هذه العلاقة، مُضيفًا في الوقت عينه أنّ المسؤولين الإسرائيليين، وفي أحاديثٍ وجلساتٍ مُغلقةٍ، يُقّرون أنّ العلاقات آخذة بالتقدّم كثيرًا مع الدول العربيّة، وأنّ موقع إسرائيل الإستراتيجيّ في المنطقة بات مُستقرًا جدًا، كما قال.
وتابع قائلاً يبدو أنّ الواقع الجديد يُعتبر طوق نجاة بالنسبة لدولٍ عربيّةٍ أخرى، وهذه الدول على استعدادٍ للإقرار بالحقيقة الواقعة بأنّ الدولة العبريّة هي كيان موثوق من الناحية الأمنيّة، والتي يُمكن الاعتماد عليها، وأنّها وضعت خطوط حمراء من أجل أمنها القوميّ وتقوم بالدفاع عن هذه الخطوط الحمراء دون هوادةٍ، بحسب قوله.
ويرى موقع (WALLA) العبريّ أنّه في الوقت الذي تتوحد به الدول العربيّة على إدانة مقتل عشرات الفلسطينيين خلال إحيائهم لمسيرة العودة الكبرى في قطاع غزة الأسبوع الماضي، تنقسم هذه الدول في الخفاء بما يتعلّق بالخوف من إيران، مضيفًا أنّ بعضهم يريد مدّ اليدّ لإسرائيل من خلف الكواليس.
ولفت الموقع إلى أنّ صهر الرئيس الأمريكيّ ومستشاره ألمح خلال حفل افتتاح السفارة الأمريكيّة في القدس المحتلة يوم الاثنين الماضي إلى وضعٍ جديدٍ، وقال إنّ التحالفات الإقليميّة تغيّرت لصالح إسرائيل على ضوء التهديدات والمصالح المشتركة.
وقال الموقع الخبري الاسرائيلي إنّ جاريد كوشنير بنى علاقات مقربة مع محمد بن سلمان، واستخدمها للضغط على إيران، كما أنّ السعودية كانت من بين الدول المعدودة التي اثنت على انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النوويّ، قال الموقع الإسرائيليّ.
وذكر موقع ” والا الاسرائيلي ” أنّ السعودية ليست الدولة العربيّة الوحيدة التي تسعى للتقرب من إسرائيل، حيث أعرب وزير خارجية البحرين خالد بن أحمد آل خليفة عن دعمه لتل أبيب بعد شنّها غارات على سوريّة الأسبوع الماضي، مضيفًا أنّ هذه المملكة الصغيرة ترى إيران كعدوٍ لها.
بالإضافة إلى ذلك، وشدّدّ الموقع الخبري الاسرائيلي على موقف دولة الإمارات المدين للتصعيد الحاليّ الإسرائيليّ في قطاع غزة، وذلك على الرغم من استقبالها رجال أعمال إسرائيليين بجوازات سفر أمريكيّة أوْ أوروبيّة، حيث استضافت مندوبًا إسرائيليًّا في مؤتمر الطاقة المتجدّدّة الدولي الذي جرى في أبو ظبي، في وقت شارك فيها إسرائيليون بمسابقة الجودو في العاصمة، فضلاً عن مشاركة راكبي دراجات هوائية من الإمارات العربيّة والبحرين أيضًا في سباق جرى مؤخرًا في القدس المحتلة.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

انفجار هائل في مخزن للسلاح تابع للحشد الشعبي للمرة الثانية في كربلاء المقدسة واتهامات لطائرات امريكية مسيرة بتنفيذ العملية

في سلسلة التفجيرات التي تستهدف مخارن الاسلحة التابعة للحشد الشعبي في ظروف غامضة ٫ أفاد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *