أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / السعودية / السلطات السعودية تعلن اطلاق سراح الامير وليد بن طلال بعد التوصل الى تسوية مالية معه دون ذكر التفاصيل

السلطات السعودية تعلن اطلاق سراح الامير وليد بن طلال بعد التوصل الى تسوية مالية معه دون ذكر التفاصيل

أطلقت السلطات السعودية سراح الأمير الوليد بن طلال الذي كان محتجزا منذ نحو شهرين ضمن حملة اعتقالات امر بها ولي العهد السعودي لعدد من الامراء وكبار رجال المال بمزاعم محاربة الفساد، حسبما نقلت وكالة رويترز عن مصادر في عائلته.

وكان الملياردير السعودي قال السبت إنه يتوقع تبرئته من ارتكاب أي مخالفات وإطلاق سراحه خلال أيام ٫ وياتي اطلاق سراحه بعد التوصل الي تسوية مالية معه بالتنازل عن جزء من امبراطوريته المالية.
وأضاف الأمير الوليد في مقابلة مع وكالة رويترز أنه لا يزال يصر على براءته من أي فساد خلال المحادثات مع السلطات. وقال إنه يتوقع الإبقاء على سيطرته الكاملة على شركته المملكة القابضة دون مطالبته بالتنازل عن أي أصول للحكومة.
وتابع الأمير الوليد في المقابلة التي جرت في جناحه بفندق ريتز كارلتون بالرياض حيث تحتجزه السلطات: “لا توجد اتهامات. هناك بعض المناقشات بيني وبين الحكومة… أعتقد أننا على وشك إنهاء كل شيء خلال أيام”.
ونفى الأمير شائعات حول إساءة معاملته ونقله من الفندق إلى السجن.
ويملك الوليد، بشكل مباشر أو غير مباشر عبر المملكة القابضة، حصصا في شركات مثل تويتر وسيتي جروب واستثمر في أكبر فنادق العالم مثل جورج الخامس في باريس وبلازا في نيويورك.
وكانت السلطات السعودية احتجزت عشرات الأمراء وكبار المسؤولين ورجال الأعمال عندما أطلق ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان حملة على الفساد في أوائل تشرين الثاني/نوفمبر.
وقالت السلطات إنها تهدف إلى التوصل لتسويات مالية مع معظم المشتبه بهم وتعتقد أنها يمكن أن تجمع نحو 100 مليار دولار للحكومة بهذه الطريقة.
وتشير التسويات التي جرت في الآونة الأخيرة إلى أن الحملة اقتربت من نهايتها. وقال مصدر لرويترز الجمعة إن عددا من كبار رجال الأعمال ومن بينهم وليد آل إبراهيم، مالك شبكة (إم.بي.سي) التلفزيونية، توصلوا إلى تسويات مع السلطات. ولم يتم الكشف عن شروط تلك التسويات.
يذكر أن ثروة الأمير الوليد بن طلال تقدر بـ17 مليار دولار، وفقا لمجلة فوربز، ويعتبر من الأصوات التي لها تأثير كبير في السعودية، رغم عدم تسلمه لمنصب حكومي، إلا أن استثماراته الضخمة كانت ذات نفوذ كبير.
وكان سفير أمريكا السابق بالسعودية، روبرت جوردان، قد صرح في وقت سابق “إن توقيف الأمير الوليد بن طلال في المملكة أشبه بتوقيف بيل غيتس أو وارن بافيت هنا في الولايات المتحدة.”

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

بايدن يتصل بالملك السعودي سلمان بن عبد العزيز مؤكدا ضرورة انهاء الحرب في اليمن

اعلن البيت الابيض أن الرئيس الأمريكي جو بايدن أجرى اتصالا هاتفيا مع العاهل السعودي الملك …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *