أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / المرجع الديني السيستاني يؤكد على ان المنظومة الأمنية مازالت بحاجة الى قوات الحشد الشعبي الذين استجابوا لفتوى الجهاد الكفائي

المرجع الديني السيستاني يؤكد على ان المنظومة الأمنية مازالت بحاجة الى قوات الحشد الشعبي الذين استجابوا لفتوى الجهاد الكفائي

في رد غير مباشر على دعوات غربية وسعودية واماراتية وطائفية الى حل الحشد الشعبي تشاركهم اصوات من الدواعش السياسية من فلو لنظام الطاغية صدام ٫ شدد المرجع الديني آية الله علي السيستاني، علي ان المقاتلين المتطوعين ويعني بهم أبناء الحشد الشعبي الذين استجابوا لفتوى الجهاد الكفائي ٫ الذين ابلوا بلاء حسنا وبذلوا الانفس في مواجهة الإرهاب ٫ هم دعم وسند للأجهزة الأمنية الأخرى قائلا :

ان المنظومة الامنية ماتزال بحاجة ماسة الى المزيد من الرجال الابطال الذين قاتلوا في مختلف الجبهات وابلوا بلاء حسنا في اشد الظروف قساوة واثبتوا انهم اهل للمنازلة في الدفاع عن الارض والعرض والمقدسات، وحققوا نتائج مذهلة فاجأت الجميع ولاسيما الشباب منهم الذين شاركوا في مختلف العمليات العسكرية والاستخبارية واكتسبونا خبرات قتالية مهمة وكانوا مثالا للانضباط والشجاعة ولم يصبهم الوهن .
جاء ذلك في خطبة صلاة الجمعة التي القاها ممثل المرجعية الشيخ عبد المهدي الكربلائي في صحن الحرم الحسيني الشريف في كربلاء المقدسة .
وشددت المرجعية على ان من الضروري استمرار الاستعانة والانتفاع بهذه الطاقات المهمة ضمن الاطر الدستورية والقانونية التي تحصر السلاح بيد الدولة وترسم المسار الصحيح لهؤلاء الابطال في حفظ البلد وتعزيز امنه والوقوف بوجه اية محاولات جديدة للارهابيين للنيل من العراق”.
ودعا المرجع السيستاني الى إدماج المقاتلين الذين شاركوا في الحرب على داعش، في الهيئات الأمنية التابعة للدولة، مؤكدا أن النصر على التنظيم “لا يعني انتهاء المعركة مع الارهاب”، فيما شدد على حصر السلاح بيد الدولة.
وحذر المرجع السيستاني من إن “المعركة مع الإرهاب ستستمر وتتواصل ما دام أن هناك أناسا قد ضللوا واقتنعوا بالفكر المتطرف الذي لا يقبل صاحبه بالتعايش السلمي مع الآخرين ولا يتورع عن الفتك بالأبرياء وسبي الناس والأطفال وتدمير البلاد”.
ونوه المرجع الديني السيستاني كما اشار ممثله الشيخ الكربلائي في خطبة صلاة الجمعة الى أن “معظم الذين شاركوا في الدفاع الكفائي لم يشاركوا فيه لدنيا ينالونها ومواقع يحظون بها فقد هبوا للجبهات استجابة لنداء المرجعية وتلبية للواجب الوطني دفعهم اليه حبهم للعراق والعراقيين وغيرتهم على اعراض العراقيات من ان تنتهك بأيدي الدواعش وحرصهم على صيانة المقدسات، فكانت نواياهم خالصة من اي مكاسب دنيوية، ومن هنا حظوا باحترام بالغ في نفوس الجميع واصبحت لهم مكانة سامية في مختلف الاوساط الشعبية لاتدانيها مكانة اي حزب او تيار سياسي ومن الضروري المحافظة على هذه المكانة الرفيعة والسمعة الحسنة وعدم محاولة استغلالها لتحقيق مآرب سياسية تؤدي في النهاية الى ان يحل بهذا العنوان المقدس ما حل بغيره من العناوين نتيجة للاخطاء”.
وأضاف بيان المرجع السيد السيستاني كما ورد في خطبة صلاة الجمعة: أن “الحرب مع الإرهابيين الدواعش خلفت عشرات الآلاف من الجرحى المشاركين في العمليات القتالية والكثير منهم بحاجة للرعاية الطبية والآخرون أصيبوا بعوق دائم كالشلل الرباعي وفقدان البصر، ولولا هؤلاء لما تحررت الأرض، ومن هنا فإن توفير العيش الكريم لهم وتحقيق وسائل راحتهم تخفيفا لمعاناتهم واجب ويلزم الحكومة ومجلس النواب أن يوفرا المخصصات اللازمة لذلك”.
وفي شان اخر اشارت المرجعية الدينية الى ان “المعركة ضد الفساد التي تأخرت طويلا لا تقل ضراوة عن المعركة ضد الإرهاب إن لم تكن أقوى”، مبينا أن التحرك الجدي والفعال لمحاربة الفساد يعد من أولويات المرحلة المقبلة.
وقال بيان المرجعية أنه “لا بد من محاربة الفساد المالي والإداري بخطط عملية واقعية بعيدا عن الإجراءات الشكلية والاستعراضية، فالمعركة ضد الفساد التي تأخرت طويلا لا تقل ضراوة عن المعركة ضد الإرهاب إن لم تكن أقوى، والعراقيون قادرون على خوض معركة الفساد والانتصار فيها أيضا”.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

انطلاق قافلة من الشاحنات حاملة الرز والطحين ومواد غذائية مختلفة لمساعدة المتضررين بالزلزال في سوريا

اعلنت وزارة التجارة، ، عن ارسال المساعدات الغذائية الى الشعب السوري الشقيق بعد الهزة الارضية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *