أخبار عاجلة
الرئيسية / Uncategorized / مصدر في مكتب رئيس الوزراء البريطاني يؤكد قيام المخابرات البريطانية بتغيير اماكن عملائها خشية تسربها للروس والصينيين

مصدر في مكتب رئيس الوزراء البريطاني يؤكد قيام المخابرات البريطانية بتغيير اماكن عملائها خشية تسربها للروس والصينيين

كشف مصدر في مكتب رئيس الوزراء البريطاني، ان المخابرات البريطانية اقدمت على تغيير اماكن عملائها ،خوفا من أن تتعرف روسيا أو الصين على أماكن تواجدهم ، بعد اطلاعهم على الملفات التي سربها موظف الاستخبارات الأمريكي إدوارد سنودن.

وحسب مكتب رئيس الوزراء البريطاني ، فإن هناك دولا “لديها معلومات” أدت إلى نقل عملاء من أماكنهم، لكن هؤلاء العملاء لم يتعرضوا لأي ضرر.
وكان مسؤولو المخابرات قد حذروا منذ فترة طويلة من الخطر الذي تمثله المعلومات التي سربها سنودن وتأثيرها المحتمل على أمن البريطانيين – وهو قلق عبر عنه كذلك رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون.
وكانت صحيفة الصنداي تايمز البريطانية قد قالت إن روسيا والصين تمكنتا من فك شفرة ملفات الكمبيوتر التي سربها سنودن .
وتعتقد اجهزة المخابرات البريطانية والامريكية ، ان إدوارد سنودن الموجود الآن في روسيا قد سرب ما حصل عليه من كنز المعلومات الى الروس ومنهم للصينيين .
وغادر سنودن الذي كان يعمل مع وكالة الاستخبارات المركزية الولايات المتحدة عام 2013 بعد أن كشف للإعلام عن وجود عمليات تنصت وتجسس هائلة تقوم بها الولايات المتحدة على الإنترنت والهواتف في العالم.
وقال المصدر الموجود في مكتب رئيس الوزراء إن المعلومات التي حصلت عليها روسيا والصين تعني أن “معرفة طريقة عملنا” أدت إلى منع بريطانيا من الحصول على “معلومات حيوية”.
يذكر ان المخابرات البريطانية ” MI6 ” متورطة بمئات العمليات القذرة في العالم وخاصة في الشرق الاوسط ، وضد روسيا لتقويض نفوذ الرئيس بوتين ، وتاتي على راس عملياتها دعم الجماعات الارهابية في سوريا لتقويض نظام الرئيس بشار الاسد ، وصولا الى اسقاطه بالتنسيق مع المخابرات الخليجية والموساد الاسرائيلي والمخابرات البريطانية ، كما ان المخابرات البريطانية متورطة في دعم الجماعات الطائفية وفلول نظام صدام في العراق وهي تعمل على تحريض دول الخليج لبذل المزيد لتقويض نفوذ الشيعة في العراق ، بالاضافة الى جهد كبير يقوم بها ضباط المخابرات البريطانية ، ضد ايران لزعزعة استقراره وجمع المعلومات عن الملف النووي الايراني ، وكل هذا النشاط تخشى المخابرات البريطاني تعرضه الى ضربة قاسية من خلال امكانية قيام سنودن بتسريب اسماء وامامن عملائها في الشرق الاوسط وفي اوروبا الشرقية وفي اسيا الوسطى.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

​ الحشد الشعبي يشيع كوكبة من شهدائه الذين ارتقوا بقصف امريكي غادر

شُيع في العاصمة بغداد شهداء الحشد الشعبي الخمسة الذين ارتقوا نتيجة عدوان اميركي غادر على …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *